Accessibility links

logo-print

بانيتا يقول إن وكالة الإستخبارات المركزية الأميركية لم تعد تستخدم سجونا سرية


أكد ليون بانيتا مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية أن الـ "سي آي ايه " لم تعد تستخدم سجونا سرية لاحتجاز مشتبه في تورطهم بأعمال إرهابية وذلك تمشيا مع المرسوم الذي أصدره الرئيس باراك أوباما وحظر فيه الممارسات المثيرة للجدل التي دأبت عليها الوكالة في عهد الإدارة الأميركية السابقة.

وأوضح ليون بانيتا في رسالة موجهة إلى موظفي الوكالة وتلقت وكالة الصحافة الفرنسية نسخة منها أن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "سي آي ايه" لم تعد تستخدم مراكز احتجاز أو مواقع سرية، وقد عرضت خطة بهدف إقفال المواقع المتبقية.

وأضاف أنه أمر بإنهاء العقود من الباطن لتوفير الأمن لهذه المواقع سريعا، معتبرا أن تولي وكالة الاستخبارات المركزية هذه المهمة سيؤدي إلى توفير حتى أربعة ملايين دولار على الإدارة.

وكان موضوع الكشف عن وجود سجون سرية للسي آي ايه في الخارج في دول لا تحظر التعذيب، مثل العراق أو باغرام في أفغانستان، تسبب بموجة غضب في كافة أرجاء العالم طغت على ولاية الرئيس الأميركي السابق جورج بوش.

وقد أمر خلفه باراك أوباما في الوقت نفسه بإقفال مركز اعتقال غوانتانامو.
XS
SM
MD
LG