Accessibility links

logo-print

حملة لكري الأنهار في البصرة للحد من ظاهرة الجفاف


أنجزت لجنة دعم إعمار وخدمات البصرة مشروعا لكري عشرات الأنهر التي كانت مطمورة جراء العمليات العسكرية التي شهدتها المحافظة أثناء الحرب العراقية الإيرانية.

وأكد الناطق باسم اللجنة رشيد الفهد أن الهدف من الحملة هو للحد من ظاهرة الجفاف التي أدت إلى انهيار قطاع الزراعة في المحافظة، مضيفا:

"هناك 34 نهرا تم تأهيلها في قضاء القرنة من أهمها أنهار الصريفي وكريكور وأبو عران ومخيمر وكذلك 12 نهرا في ناحية الدير، أما بالنسبة إلى قضاء المدينة الواقع شمال البصرة فقد بلغ عدد الأنهار التي تم تأهيلها ثمانية أنهار، كما أن اللجنة التي يترأسها وزير الدولة لشؤون مجلس النواب صفاء الدين الصافي قامت بتأهيل 27 نهرا في قضاء شط العرب وناحيتي النشوة والهارثة، ومن أبرز تلك الأنهار نهر كوليان علما بأن مشاريع التأهيل التي استغرق إنجازها 290 يوما تم تنفيذها من قبل شركات محلية بكلفة اجمالية بلغت مليار و371 مليون دينار".

وأشار الفهد في حديث لـمراسل"راديو سوا" في البصرة إلى أن تأهيل تلك الانهار والتي تتفرع جميعها من شط العرب، أعاد الحياة إلى مساحات واسعة من الأراضي الزراعية التي كانت تعاني من الجفاف، قائلا:

"تأهيل هذه الأنهار يندرج ضمن إطار برنامج تهدف اللجنة من خلاله إلى تطوير قطاع الزراعة في محافظة البصرة من خلال إعادة المياه إلى تلك الأنهار الأمر الذي شجع عددا كبيرا من السكان على تحويل مساحات واسعة إلى أراض زراعية وهو سينعكس بالتأكيد على إنشاء مزارع للأسماك".

يذكر أن مزارعي محافظة البصرة يعانون وللعام الثاني على التوالي من إنخفاض مناسيب مياه الأنهار وإرتفاع نسبة الملوحة في مياه الري ما أدى إلى إنخفاض كبير في معدلات إنتاج المحاصيل الزراعية إلى الحد الذي أصبح فيه المواطنون يعمدون في إستهلاكهم من المحاصيل الزراعية على المستورد منها من دول الجوار.

التفاصيل في تقرير مراسل"راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG