Accessibility links

logo-print

الحكومة اليابانية تشدد من عقوباتها الاقتصادية المفروضة على كوريا الشمالية


باشرت الحكومة اليابانية اليوم الجمعة باتخاذ إجراءات مالية جديدة من شأنها تشديد الرقابة على التعاملات المالية مع كوريا الشمالية، عقب محاولة فاشلة للأخيرة لإطلاق قمر صناعي سقطت أجزاء منه في بحر اليابان.

وقال المتحدث باسم حكومة طوكيو تاكيو كاوامورا في بيان صدر عنه إن التدابير الجديدة تهدف إلى تحسين الرقابة المفروضة على التعاملات المالية مع كوريا الشمالية.

واستنادا إلى الإجراءات الجديدة، يتوجب على مصدر أي تحويلات مالية تتجاوز قيمتها 74 إلف يورو استحصال موافقة السلطات اليابانية قبل أن تتم عملية التحويل.

وكانت الإجراءات السابقة تسمح بتحويل ما قيمته 220 ألف يورو قبل أن يتم استحصال أي موافقة يابانية.

كما وتم تمديد العقوبات المفروضة لمدة عام آخر لعدم حصول اي تقدم في ملف رعايا اليابان المختطفين في كوريا الشمالية.

ومن ضمن التدابير المتخذة، منعت طوكيو استيراد أي سلعة من كوريا الشمالية، كما أنها منعت السفن التي ترفع علم كوريا الشمالية من الوصول إلى موانئها البحرية.
XS
SM
MD
LG