Accessibility links

logo-print

الرئيس التونسي يبعث بتهانيه لبوتفليقه بمناسبة فوزه في انتخابات الرئاسة الجزائرية


هنأ الرئيس التونسي زين العابدين بن علي الجمعة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة على الفوز الباهر الذي حققه في الانتخابات الرئاسية.

وعبر بن علي في رسالة وجهها إلى نظيره الجزائري نقلتها وكالة الأنباء التونسية الرسمية عن أحر تهانيه بفوزه الباهر، معتبرا انتخابه مجددا لولاية ثالثة دليلا على ما يتميز به من خصال عالية وتجربة ثرية وعلى ما حققه من فائدة لشعبه من انجازات وإصلاحات رائدة في شتى المجالات.

وأكد الرئيس التونسي في رسالته العزم على مواصلة العمل المشترك من أجل مزيد من توطيد عرى الإخوة والتضامن والارتقاء بعلاقات التعاون المتميزة بين البلدين إلى أفضل المراتب، بما يحقق الطموحات المشتركة في التقدم والازدهار ويعزز أركان اتحاد المغرب العربي.

مما يذكر أن تونس والجزائر تتعاونان في مراقبة حدودهما المشتركة منعا لأعمال التهريب وأنشطة المجموعات المسلحة.

وقد تضاعفت قيمة التبادل التجاري بين البلدين خلال عام 2007 لتصل إلى700 مليون دولار.

وتصدر الجزائر الغاز المسال إلى تونس التي استقبلت خلال العام نفسه 950 ألف سائح جزائري.

وتونس والجزائر عضوان في اتحاد المغرب العربي الذي يضم أيضا ليبيا والمغرب وموريتانيا.

فرنسا تهنئ

كما هنأت فرنسا الجمعة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة على فوزه في الانتخابات الرئاسية، رافضة التعليق على أرقام المشاركين في الانتخابات والنتيجة التي أسفرت عنها.

وجاء في بيان فرنسي أن الرئيس نيكولا ساركوزي بعث بتهانيه الحارة والودية لبوتفليقة بمناسبة إعادة انتخابه.

وتمنى ساركوزي لبوتفليقة كل النجاح في المهمة السامية التي هي مهمته، وأعرب عن تمسكه بشراكة استثنائية بين فرنسا والجزائر.

وأضاف البيان أن رئيس الدولة الفرنسي يعرب عن الأمل في أن يتوصل البلدان، الثريان بشعبيهما والقرابة التي تربطهما، إلى بناء علاقة مثالية أمام أنظار العالم.

كذلك وجهت وزارة الخارجية الفرنسية تهانيها لبوتفليقة باسم فرنسا وتمنت له النجاح الكامل في مهامه السامية خلال ولايته الجديدة.

وردا على سؤال حول النتائج، قال اريك شفاليه الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية ليس لدينا تعليق خاص على هذه الأرقام. وليس لفرنسا أن تعلق على أرقام المشاركة أو أرقام النتائج.

وأضاف يوجد هناك مراقبون من الاتحاد الإفريقي ومنظمة المؤتمر الإسلامي والجامعة العربية في الجزائر .وسنطلع على تقريرهم، موضحا أن الاقتراع على كل حال، تم في هدوء وفقا لما لدينا من معلومات اليوم.
XS
SM
MD
LG