Accessibility links

logo-print

الخارجية: نتوقع مرحلة تعزيز علاقات العراق مع عدد من دول العالم


أكد محمد الحاج حمود وكيل وزارة الخارجية أن من بين أهداف زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي إلى موسكو مناقشة عدد من القضايا العالقة بين البلدين، متوقعا أن تشهد المرحلة المقبلة تعزيز علاقات العراق مع عدد من دول العالم.

وقال حمود في اتصال هاتفي مع مراسل "راديو سوا" إن المالكي والوفد المرافق له سيبحث سبل تقوية العلاقات بين البلدين فضلا عن بحث العديد من القضايا المرتبطة بالشأن العراقي في مجلس الأمن الدولي وخاصة قضية رفع العقوبات الدولية.

وأعرب حمود عن توقعه أن تشهد المرحلة القادمة تطورا كبيرا في علاقات العراق مع دول العالم لتسهم في إعادة إعمار البلاد واستغلال النفط بشكل جيد.

وردا على سؤال فيما إذا كانت زيارة المالكي إلى جمهورية روسيا الاتحادية ستؤسس لمستقبل من العلاقات أكبر لما لديه مع الولايات المتحدة الأمريكية، قال حمود إن سياسة العراق الآن أن يقيم علاقات متبادلة مع الجميع، قائمة على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة بجانب علاقاته مع الولايات المتحدة الأمريكية وأن لا تكون علاقات العراق مع الولايات المتحدة إحتكارا للعراق.

وتعد زيارة المالكي إلى جمهورية روسيا الاتحادية والتي تنتهي غدا السبت الأولى منذ توليه شؤون الحكومة، ومن المؤمل أن يعمد إلى دعوة الشركات الروسية إلى العمل والاستثمار في العراق.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG