Accessibility links

logo-print

بيت المدى الثقافي يحتفي بالفنان التشكيلي البارز رفعت الجادرجي


في إطار احتفائه الاسبوعي بالفنانين العراقيين، كرم بيت المدى الثقافي في شارع المتنبي فيلسوف العمارة العراقية رفعت الجادرجي لما له من أثر بالغ في التشكيل والتصميم الفني لعدد من معالم العاصمة بغداد فضلا عن أعماله التنظيرية في فن العمارة.

واشتهر الجادرجي البالغ من العمر 83 عاما بكونه مصمم نصب الجندي المجهول في ساحة الفردوس وسط بغداد والذي أزيل بقرار من رئيس النظام السابق، وأكد خلال الاحتفالية التي أقيمت بحضور عدد كبير من الفنانين والمثقفين على أهمية الاهتمام بالتربية الفنية المعمارية لدى الطفل بما يؤسس لفن معماري يتضمن في أشكاله وتركيبته المفهوم الاجتماعي.

ونال الجادرجي الذي لم يزر بغداد منذ نحو ثلاثة عقود العديد من الجوائز العالمية منها جائزة آغا خان للعمارة عام 1986 وجائزة الشيخ زايد للفنون عام 2008 وحظي الجمعة بإشادة الفنانين والمثقفين الذين حضروا الاحتفالية.

وأكدت المهندسة والنائبة ميسون الدملوجي على ضرورة توجيه اهتمام الحكومة إلى المبدعين الذين بنيت على أكتافهم النهضة الثقافية في البلاد خلال العقود الخمسة السابقة وبعضهم يعاني من أوضاع معيشية وصحية متعبة ويستحقون أن تلتفت الدولة إلى معاناتهم.

من جانبه قال الفنان المسرحي سامي عبد الحميد إن الجادرجي يحتل مكانة عالمية لما تميزت به أعماله المعمارية من التجريد والقيمة الفنية العالية، مطالبا الحكومة بدعوته إلى الإسهام في تطوير فن العمارة في العراق.

ومن أبرز المباني التي شيدها الجادرجي قبل رحيله إلى لندن مقر وزارة الصناعة ونقابة العمال والبدالة الرئيسية في السنك والبرلمان أو ما عرف في عهد النظام السابق بالمجلس الوطني في منطقة العلاوي، فضلا عن تصميمه القاعدة التي وضع عليها الفنان جواد سليم نصب الحرية في ساحة التحرير.

كما ألف المهندس المعماري رفعت الجادرجي العديد من الكتب أبرزها الاخيضر والقصر البلوري وشارع طه وهامر سميث وجدلية العمارة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG