Accessibility links

المغرب يتهم جبهة البوليساريو بالقيام بأعمال استفزازية غير مسؤولة


اتهم المغرب الجمعة جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب "البوليساريو" بالقيام بأعمال استفزازية غير مسؤولة في الصحراء الغربية التي وصفها بأنها منطقة عسكرية محظورة.

وجاء في بيان لوزارة الداخلية المغربية أن حوالي 1400 شخصا من بينهم أجانب، مدربين من قبل عناصر عسكرية من البوليساريو ومزودين بأسلحة وأجهزة الكشف عن الألغام، تسللوا الجمعة إلى المنطقة العازلة شرق خط الدفاع بالقرب من منطقة المحبس، مؤكدا أن "هذا التسلل يعد خرقا متعمدا وسافرا للاتفاقيات العسكرية المبرمة تحت إشراف الأمم المتحدة.

وتقع هذه المنطقة " منطقة المحبس"، بالقرب من الحدود الجزائرية وتصفها جبهة بوليساريو أحيانا بأنها "منطقة محررة".

واضاف بيان وزارة الداخلية المغربية أن "عدة أعيرة نارية أطلقت في الهواء واقتلعت أسلاك شائكة وذلك في خرق متعمد وسافر للاتفاقيات العسكرية المبرمة تحت إشراف الأمم المتحدة، مضيفا أن "لغما قد انفجر مما أسفر عن إصابة عدد من الأشخاص.

وأوضح أنه "في الوقت الذي التزم فيه المغرب عن حسن نية في مسلسل التسوية السلمية للنزاع المصطنع حول الصحراء فان البوليساريو تظهر مرة أخرى تعنتها وتماديها من خلال اللجوء إلى أعمال خطيرة وغير مقبولة".

ومن ناحيته، قال وزير الخارجية المغربي الطيب الفاسي الفهري في تصريح لوكالة الانباء المغربية أنه اتصل الجمعة برئيس مجلس الأمن الدولي وندد بهذا "الانتهاك الفاضح والخطير لوقف إطلاق النار الذي أعلن في 1991" ،معتبرا أن "هذه العملية شنت مباشرة من الأراضي الجزائرية".

ويقترح المغرب منح الصحراء الغربية حكما ذاتيا موسعا تحت سيادته في حين تطالب جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب "البوليساريو" بالاستقلال عن طريق استفتاء عام.

وقد جرت أربع جولات من المفاوضات حتى الآن برعاية الأمم المتحدة في منطقة مانهاست قرب مدينة نيويورك، لكنها انتهت كلها إلى طريق مسدود، ويتوقع إجراء سلسلة جديدة من المفاوضات في وقت لم يحدد بعد.
XS
SM
MD
LG