Accessibility links

logo-print

سكان قرية فلسطينية يطالبون البابا التدخل لدى إسرائيل للسماح لهم بالعودة إلى منازلهم


يزور البابا بنيدكتوس السادس عشر إسرائيل والضفة الغربية ما بين الثامن و15 من مايو/ أيار المقبل، وهي فترة تعقب احتفالات المسيحيين بعيد الفصح المجيد.

وقد أعرب سكان قرية برعِم المدَمرة التي تقع في شمال إسرائيل عن أملهم في أن يتدخل البابا لدى السلطات الإسرائيلية للسماح لهم بالعودة إلى منازلهم في القرية التي دمرتها إسرائيل مع عشرات القرى الأخرى بعد قيام إسرائيل عام 1948 .

ولم يفقد المسيحيون من سكان هذه المنطقة الأمل في العودة إلى قرية أجدادهم وواصلوا زيارتها وإقامة الاحتفالات الدينية وحفلات الزفاف وحتى دفن موتاهم في ترابها.

وبمناسبة احتفالات عيد الفصح المجيد تجمع سبعون من المؤمنين المسيحيين في كنيسة القرية التي أصبحت الآن تقف وسط إحدى الحدائق العامة لأداء الصلوات والترانيم الدينية بالعربية وكذلك بالآرامية وهي لغة السيد المسيح .
XS
SM
MD
LG