Accessibility links

logo-print

واشنطن تستعد لإرسال مزيد من القوات مقابل السواحل الصومالية لضمان الإفراج عن القبطان المختطف


تستمر المفاوضات مع أربعة قراصنة صوماليين يحتجزون القبطان الأميركي رتشارد فيليبس كرهينة في قارب للنجاة مقابل السواحل الصومالية.

وكان القراصنة الأربعة قد استولوا يوم الأربعاء على سفينة الشحن "مايرسك الاباما" التي يقودها القبطان فيليبس. إلا أن بحارتـَها العشرين وهم أميركيون تمكنوا من استعادتها، ولكن القراصنة خطفوا القبطان وفروا من السفينة في قارب للنجاة.

ويبدو أن القبطان حاول الهرب بأن قفز من القارب إلى مياه البحر أملا في الوصول سباحة إلى المدمرة الأميركية Bainbridge التي كانت تراقب الوضع، ولكن القراصنة عادوا وألقوا القبض عليه.

هذا وتستعد الولايات المتحدة لإرسال مزيد من القوات إلى المنطقة من المحيط الهندي التي يحتجز فيها قراصنة صوماليون قبطانا أميركيا في قارب للنجاة.

وصرح مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية الجمعة بأن مزيدا من القطع البحرية سوف تنضم في غضون 48 ساعة إلى المدمرة Bainbridge التي كانت قد وصلت إلى مكان الحادث بهدف المساعدة في ضمان الإفراج عن القبطان الذي يطالب خاطفوة بفدية مقابل إطلاق سراحه.
XS
SM
MD
LG