Accessibility links

اليابان ربما تتخلى عن تبني قرار جديد في مجلس الأمن ضد كوريا الشمالية بسبب إطلاقها صاروخا


أعلن مسؤول ياباني كبير السبت أن اليابان قد تتخلى عن حمل مجلس الأمن الدولي على تبني قرار جديد ضد كوريا الشمالية بعد قيامها بعملية إطلاق صاروخ في الخامس من ابريل/نيسان.

وقال اوسامو تاكاشيتا معاون أمين عام الحكومة اليابانية إن رئيس الوزراء الياباني تارو اسو "لن يصر على تبني قرار في حال أصدرت رئاسة مجلس الأمن إعلانا شديد اللهجة" بحق نظام بيونغ يانغ.

وكان تارو اسو السبت في باتايا بتايلاند للمشاركة في قمة أسيوية تم إرجاؤها لأجل غير مسمى بسبب دخول متظاهرين إلى بهو الفندق الذي أقيمت فيه.

لكن اسو تمكن قبل إرجاء القمة، من الاجتماع صباح السبت مع نظيره الصيني وين جياباو الذي أعربت بلاده عن تحفظات لإصدار مجلس الأمن لقرار دولي ضد بيونغ يانغ ومع الرئيس الكوري الجنوبي لي مونغ باك. وأكد تاكاشيتا أن المسؤولين الثلاثة اتخذوا موقفا "مطابقا" بشأن كوريا الشمالية.

وقامت كوريا الشمالية في الخامس من ابريل/نيسان بإطلاق صاروخ بعيد المدى قالت بيونغ يانغ إنها عملية إطلاق قمر صناعي. وتتهم الولايات المتحدة واليابان والدول الحليفة لهما كوريا الشمالية بقيامها بتجربة صاروخ بالستي فيما يعتبر خرقا لقرارات دولية عدة.

وتطالب اليابان والولايات المتحدة والأوروبيون بان تدين الأمم المتحدة عملية الإطلاق، لكن الصين وروسيا اللتين تتمتعان بحق الفيتو أعربتا عن تحفظات في هذا الخصوص.
XS
SM
MD
LG