Accessibility links

قراصنة صوماليون يعلنون عزمهم على نقل قبطان سفينة شحن أميركيا إلى مركب أكثر أمنا


أعلن قراصنة صوماليون يحتجزون في زورق في المحيط الهندي السبت منذ أربعة أيام قبطان سفينة شحن أميركيا، عزمهم على نقله إلى مركب أكثر أمنا وذلك بعد تعثر المفاوضات مع مسؤولين أميركيين.

وفي اتصال هاتفي اجري معه من مقديشو، قال عبدي قرض احد قادة مجموعة القراصنة التي هاجمت حاملة الحاويات "مايرسك الاباما" التي ترفع العلم الأميركي، في ايل في منطقة بونتلاند التي أعلنت استقلالها من جانب واحد شمال شرق الصومال، "نفكر في نقل الرهينة إلى مركب يحتجزه أصدقاؤنا القراصنة بالقرب من غاراكاد لكي نتمكن من الانتظار إن تطلبت العملية وقتا أطول". وقرية الصيادين غاراكاد الواقعة على بعد 130كيلومترا إلى جنوب ايل تعتبر أيضا قاعدة للقراصنة.

وأضاف عبدي "أخشى أن تنتهي هذه العملية بشكل كارثي وقد علمنا أن الأميركيين يريدون تنفيذ عملية إنقاذ مثل تلك التي نفذها كوماندوس فرنسيون".

والجمعة حررت قوات خاصة فرنسية يختا شراعيا فرنسيا وأربعة من رهائنه خطفهم قراصنة في خليج عدن قبل ستة أيام. وقتل الرهينة الخامس خلال تبادل إطلاق النار بين القراصنة والقوات الخاصة الفرنسية. كما قتل قرصانان في العملية واعتقل ثلاثة آخرون.

وأكد عبدي "لا يوجد أي تطور جديد، لا نزال في طريق مسدود في المفاوضات مع المسؤولين الأميركيين".

وعرض زعماء عشائر صوماليون السبت المساعدة في المفاوضات "دون اللجوء إلى السلاح وبدون فدية" خاصة بالإفراج عن ريتشارد فيليبس قبطان سفينة الحاويات الذي كان حاول بلا جدوى ليل الخميس الجمعة الإفلات سباحة من خاطفيه.

وقال مصدر ملاحي كيني السبت إن "زعماء عشائر وأقارب قراصنة بإمكانهم تسوية هذه المشكلة بشكل سلمي".

احتجاز 24 رهينة في سفينة ألمانية

ويذكر أن قراصنة على متن سفينة ألمانية يحتجزون 24 رهينة أجنبية السبت أنهم عادوا إلى الساحل الصومالي .

وخطفت السفينة الألمانية قبالة ساحل جنوب الصومال بين كينيا وسيشل .

ومن ناحية أخرى اقتحمت قوات فرنسية خاصة يختا خطفه قراصنة في مكان آخر بالمنطقة غير الآمنة في المحيط الهندي وأسفر الهجوم عن مقتل رهينة وتحرير أربع رهائن. وقتل قرصانان وألقي القبض على ثلاثة.
XS
SM
MD
LG