Accessibility links

انفجار لغم في الصحراء الغربية أثناء تظاهرة للتنديد بما يسمى بـ"جدار العزل" الذي بناه المغرب


أصيب شابان صحراويان بجروح الجمعة في انفجار لغم في الصحراء الغربية أثناء تظاهرة للتنديد بـ "جدار العار" الذي بناه المغرب في ثمانينات القرن الماضي، على ما أفادت وكالة الأنباء الجزائرية الحكومية.

وأوضحت الوكالة أن الانفجار وقع "بعد أن حاول شباب صحراويون إزالة السياج المحيط بالجدار خلال مظاهرة شارك فيها 3000 شخص منهم 2000 أجنبي" وذلك احتجاجا على ما تطلق عليه جبهة البوليساريو "جدار العار".

وأضافت الوكالة أن المشاركين عبروا في هذه التظاهرة التي دعا إليها إتحاد النساء الصحراويات عن رفضهم القاطع لوجود هذا الجدار الذي يمتد على مسافة 1700 كيلومتر والذي يوجد على طوله عدد كبير من الألغام المضادة للأفراد والدبابات التابعة للقوات المغربية.

وقال مسؤول في منظمة "لاندمين اكشن" المتخصصة في إزالة الالغام "لقد تم زرع سبعة ملايين لغم مضاد للأفراد على طول هذا الجدار".

وجاء في بيان لوزارة الداخلية المغربية إن "حوالي 1400 شخص من بينهم أجانب، مدربين من قبل عناصر عسكرية من البوليساريو ومزودين بأسلحة فردية وأجهزة الكشف عن الألغام تسللوا الجمعة إلى المنطقة العازلة شرق خط الدفاع بالقرب من منطقة المحبس مؤكدا أن هذا التسلل يعد انتهاكا متعمدا وسافرا للاتفاقيات العسكرية المبرمة تحت إشراف الأمم المتحدة .

وتقع منطقة المحبس إلى شرق خط الدفاع الذي بناه المغرب في الصحراء الغربية في الثمانينات لوقف هجمات البوليساريو.

وتقع هذه المنطقة بالقرب من الجزائر وتصفها جبهة بوليساريو أحيانا بأنها "منطقة محررة".
XS
SM
MD
LG