Accessibility links

logo-print

باراك أوباما يدعو في خطابه الإذاعي الأسبوعي إلى معالجة التحديات الأكثر إلحاحا في العالم


دعا الرئيس باراك أوباما السبت إلى تعاون دولي متنام لمواجهة التحديات الأكثر إلحاحا من التطرف إلى معالجة الأزمة الاقتصادية مرورا بالتلوث البيئي.

وأضاف في خطابه الإذاعي الأسبوعي أن هناك تحديات لا يمكن لدولة واحدة وان كانت عظمى ان تواجهها لوحدها، مشددا على انه يتعين على الولايات المتحدة أن تمضي على الطريق، لكن بالتشاور مع الدول الأخرى.

وأشار أوباما إلى الانتشار النووي والإرهاب وعودة نزاعات قديمة إلى الواجهة، وقال إن عنف المتطرفين لا حدود له.

وتأتي هذه التصريحات بعد أيام من جولة قادته إلى أوروبا وتركيا دامت ثمانية أيام حاول أوباما خلالها تحسين صورة الولايات المتحدة في الخارج والتي تراجعت خلال ولايتي الرئيس جورج بوش، داعيا إلى إقامة شراكات اكبر وأعم.
XS
SM
MD
LG