Accessibility links

وزير الخارجية الهولندية يرفض فرض عقوبات على إسرائيل في حال أجهضت عملية السلام


أكد وزير الخارجية الهولندية ماكسيم فيرهاغن لأعضاء البرلمان الهولندي إنه يرفض فكرة تهديد إسرائيل بفرض عقوبات عليها في حال أعاقت إحراز تقدم في عملية السلام مع الفلسطينيين. وكان حزب الخضر اليساري المعارض دعا وزير الخارجية لأن يقترح التهديد بأن يفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات خلال الاجتماع القادم لدول الاتحاد، وفقا لما ذكره راديو هولندا.

وكان حزب العمل الهولندي الذي يشارك في الائتلاف الحكومي قد أيد الاقتراح في البرلمان أيضا. ويعتقد حزب العمل الهولندي إن على الاتحاد الأوروبي أن يستخدم التهديد بالعقوبات لدعم المطالبة بعقد اتفاقيات صعبة بشأن عملية السلام مع كل من إسرائيل والفلسطينيين.

غير أن فيرهاغن قال إنه يعتقد أن مثل هذه الخطوة قد تكون لها آثار عكسية إذ أنها قد تدفع إسرائيل إلى الادعاء بأن الاتحاد الأوروبي يتخذ موقفا محابيا للفلسطينيين. وأكد أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قدم تعهدات بأنه سيحاول تحريك عملية السلام إلى الأمام.

ويقول حزب العمل الهولندي أن البيانات السابقة التي أدلى بها نتانياهو ووزير خارجيته المعروف بموقفه المتشدد افيغدور ليبرمان لم تقدم سببا يذكر للتفاؤل في هذا الاتجاه. وكان ليبرمان قد قال في الآونة الأخيرة ان إسرائيل لن تكون ملتزمة باتفاقية انابوليس التي تعهد بموجبها كل من إسرائيل والفلسطينيين بالعمل الجاد من اجل تحقيق اتفاقية سلام شاملة.

ويذكر أن وزير الخارجية الهولندية يدعو إلى علاقات أوثق بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل. غير أن أغلبية أعضاء البرلمان اتفقوا في وقت سابق ان هذه المسألة غير وارده طالما أن إسرائيل مستمرة في بناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية.
XS
SM
MD
LG