Accessibility links

العراق وتركيا والولايات المتحدة يقررون التنسيق فيما بينهم لمواجهة المتمردين من حزب العمال الكردستاني


قرر العراق وتركيا والولايات المتحدة خلال محادثات في بغداد السبت تنسيق جهودهم بشكل أفضل من أجل التصدي لنشاطات المتمردين من حزب العمال الكردستاني المنتشرين في شمال العراق.

وقال وزير الدولة لشؤون الامن القومي العراقي شروان الوالي إن الدول الثلاث قررت تنسيق جهودها لوقف النشاطات العسكرية والسياسية والاعلامية لحزب العمال الكردستاني في اطار لجان فرعية انشئت لهذا الغرض.
وجاء تصريح الوالي إثر اجتماع اللجنة الثلاثية التي تشكلت في نوفمبر/ تشرين ثاني في بغداد، والتي تجتمع كل ثلاثة أشهر. وشارك في الاجتماع وزير الداخلية التركي بشير اتالاي.

وكان الوزير التركي قد اعلن قبل مغادرته انقرة متوجها الى بغداد أن بلاده تنتظر ان تتخذ الحكومة المركزية العراقية إجراءات ملموسة ضد حزب العمال الكردستاني. ورأى أن عمل اللجنة سيؤدي إلى نتائج جيدة وخصوصا في مجال تبادل المعلومات على حد تعبيره.

ويذكر أن الحزب الذي يعتبره الاتحاد الأوروبي وانقرة والولايات المتحدة منظمة إرهابية، يستخدم منذ وقت طويل قواعد في شمال العراق لشن هجمات ضد اهداف تركية.

مقتل سبعة من حزب العمال الكردستاني

وقتل سبعة من حزب العمال الكردستاني في منطقة جبلية في محافظة شيرناك التركية القريبة من الحدود مع العراق، خلال عملية أطلقها الجيش غداة مقتل اثنين من جنوده الجمعة برصاص المتمردين، كما اكدت هيئة أركان الجيش التركي على موقعها الالكتروني. ومنذ ديسمبر/كانون الأول 2007، يقصف الطيران التركي معسكرات الانفصاليين الأكراد في شمال العراق.

واتهمت أنقرة طويلا أكراد العراق بالتساهل وحتى بمساعدة حزب العمال الكردستاني، لكنهم باتوا يشاركون في محادثات اللجنة الثلاثية.

وفي الشهر الماضي، دعا الرئيس العراقي جلال الطالباني أثناء زيارة نظيره التركي عبد الله غول إلى بغداد، الناشطين في حزب العمال الكردستاني إلى إلقاء السلاح أو مغادرة البلاد.

وشن حزب العمال الكردستاني في 1984 حملة مسلحة بهدف الحصول على الحكم الذاتي لمنطقة جنوب شرق تركيا التي يسكنها غالبية من الأكراد. وأسفر النزاع عن مقتل 44 ألف شخص.
XS
SM
MD
LG