Accessibility links

logo-print

السفينة مايرسك الاباما التي تعرضت لمحاولة اختطاف من قبل القراصنة الصوماليين تصل إلى كينيا


وصلت إلى ميناء مومباسا في كينيا السبت السفينة مايرسك الاباما التي ترفع العلم الأميركي والتي كان أربعة قراصنة صوماليين قد استولوا عليها لفترة وجيزة.
وقال احد بحارة السفينة التي تمكن طاقمها من استعادة السيطرة عليها ان القبطان رتشارد فيليبس أنقذ أرواح بحارته من خلال تسليم نفسه إلى القراصنة الذين يحتجزونه في قارب للنجاة تتقاذفه الأمواج ويطالبون بمليوني دولار لقاء الإفراج عنه.

وقالت وسائل الإعلام الأميركية السبت إن المدمرة "بينبريدج" وهي واحدة من ثلاث قطع حربية أميركية في المياه المواجهة للسواحل الصومالية أرسلت قاربا للنجاة من قواربها نحو القارب الذي يحتجز فيه القبطان فيليبس في محاولة لإجراء اتصالات مع الخاطفين، ولكن القراصنة ردوا بإطلاق النار عليه ما اضطره إلى التراجع.

في سياق متصل، أكد كلاوديو برتولوتي وهو صاحب شركة بحرية إيطالية أن قاطرة السفن التي اختطفها قراصنة صوماليون في خليج عدن السبت تابعة لشركته .

وأضاف أن القاطرة التي يبلغ طولها 75مترا تقل عشرة ايطاليين وخمسة رومانيين وكرواتيا واحدا.

وكان قد أعلن في السابق أن القاطرة أميركية ولكنها ترفع العالم الايطالي.
وجاء احتجاز قاطرة السفن في إطار تصعيد كبير لأنشطة القراصنة الصوماليين الذين هاجموا عدة سفن أجنبية منذ أسبوع رغم انتشار سفن حربية لقوى عظمى في المنطقة.

XS
SM
MD
LG