Accessibility links

الوزيرة الفرنسية لحقوق الانسان تعتبر مذكرة اعتقال الرئيس السوداني خطوة للأمام


قالت الوزيرة الفرنسية المنتدبة لحقوق الإنسان راما ياد في ختام زيارة لاثيوبيا السبت استغرقت يومين إنه لا يمكن أن يكون هناك سلام في دارفور وفي السودان بدون عدالة، وذلك في إشارة إلى مذكرة الاعتقال التي صدرت عن المحكمة الجنائية الدولية ضد الرئيس السوداني عمر البشير.

وقالت الوزيرة إن فرنسا تعتبر مذكرة الاعتقال خطوة هامة الى الامام في مكافحة الإفلات من العقاب.

وأشارت إلى أنها بحثت خلال زيارتها هذه المسالة مع رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي جون بينغ.
ويرى الاتحاد الإفريقي أن مذكرة البشير تهدد عملية السلام في دارفور وجنوب السودان. ويقوم الاتحاد بحملة دبلوماسية لمطالبة مجلس الأمن الدولي بتأجيل تنفيذ ذلك الإجراء القضائي.
XS
SM
MD
LG