Accessibility links

logo-print

إعلان حالة الطوارئ في عاصمة تايلاند في محاولة لكبح جماح المظاهرات الغاضبة هناك


أوضح الجنرال سوبورن فانسوا الناطق باسم الشرطة المحلية في بانكوك عاصمة تايلاند أن المتظاهرين في العاصمة استولوا على دبابة وعربة مصفحة تابعة لقوات الجيش الذي يحاول كبح جماع المظاهرات الغاضبة التي اندلعت أرجاء العاصمة.

وأعلنت حالة الطوارئ الأحد في بانكوك ومحيطها وانتشر الجيش في شوارع العاصمة بعد سلسلة من الإحداث العنيفة التي أثارها معارضو رئيس الوزراء ابهيسيت فيجاجيفا وبعد اندلاع أعمال العنف وتطورها إلى مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين من الجبهة المتحدة من أجل الديموقراطية ضد الدكتاتورية.

وقال رئيس الوزراء ابهيسيت فيجاجيفا "نظرا لوقوع تلك الأحداث ، أعلن فرض حالة الطوارئ القصوى في بانكوك والمناطق المجاورة التي حددتها سابقا. وبهذا المرسوم فقد اخترت شخصا يتولى أمر تنفيذ القانون."

دبابات وجنود في طرق بانكوك

قال الكولونيل سانسيرن كواكومرد ان "قوة مشتركة بين الجيش والبحرية وسلاح الجو نشرت لضمان امن مبان عامة ووسائل النقل العام في 50 موقعا في بانكوك ومحيطها."

وأضاف أنه تم نشر آليات عسكرية لان المتظاهرين استخدموا سيارات اجرة لاغلاق الطريق.

وشوهدت دبابات وجنودا يقفون على جانب الطرق في وسط بانكوك قرب المباني الحكومية.
XS
SM
MD
LG