Accessibility links

بريطانيا رفضت دخول أخ غير شقيق للرئيس أوباما الى أراضيها


ذكرت صحيفة نيوز اوف ذا ورلد البريطانية في عددها الصادر اليوم الأحد أن سلطات المملكة المتحدة رفضت في يناير/كانون الثاني الماضي منح أخ غير شقيق للرئيس الأميركي باراك أوباما تأشيرة دخول إلى البلاد بسبب اعتقاله في زيارة سابقة بتهمة اعتداء جنسي مفترض.

وقد رفضت السلطات البريطانية في مطار ميدلاندس منح سمسون أوباما تأشيرة دخول وهو في طريقه إلى واشنطن للمشاركة في حفل تنصيب أخيه باراك أوباما.

واتهم أوباما الذي يدير محلا لبيع الهواتف النقالة في كينيا بالضلوع في قضية خطيرة قبل شهرين في بريطانيا، حسب ما ذكرت الصحيفة.

وأشارت الصحيفة إلى أن أوباما اعتقل في بيركشاير بجنوب انكلترا بتهمة اعتداء جنسي مفترض على شابة بريطانية، مؤكدة عدم صدور اي اتهام رسمي بحقه.

وأوضحت الصحيفة أن أوباما استقل رحلة ترانزيت إلى واشنطن بعد رفض السلطات البريطانية منحه تأشيرة دخول إلى البلاد.

وأكد متحدث باسم وزارة الداخلية البريطانية أن أوباما لم يمنح تأشيرة دخول وان أجهزة الهجرة اكتشفت أن إحدى الوثائق التي قدمها لنيل التأشيرة لم تكن صحيحة مما حملها على القيام بمراجعة ملفه بالكامل.

ويشار إلى أن أوباما هو واحد من أربعة أخوة للرئيس الاميركي من جهة والده الكيني الاصل.وعاشت والدة أوباما الاخ، كيزيا، لمدة ستة أعوام في براكنيل في بريطانيا.
XS
SM
MD
LG