Accessibility links

logo-print

اكتشاف 53 مقبرة فرعونية منحوتة بالفيوم


اكتشفت البعثة الأثرية المصرية العاملة بمحافظة الفيوم الواقعة على بعد نحو 100 كيلومتر جنوب غربي القاهرة جبانة منحوتة في الصخر تضم 53 مقبرة ترجع إلى عصور مختلفة وبداخل كل منها مومياء لصاحب المقبرة.

وقال زاهي حواس الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار يوم الخميس في بيان أن الجبانة ترجع لثلاثة عصور مختلفة هي الدولة الوسطى (نحو 2050-1786 قبل الميلاد) والدولة الحديثة أو عصر الإمبراطورية (نحو 1567-1085 قبل الميلاد) والأسرة الثانية والعشرين (نحو 945-715 قبل الميلاد).

وأضاف أن التصميم المعماري للمقابر متنوع فهناك مقابر لها بئر تؤدى إلى حجرة دفن أو بئر دفن وصالة أساسية وحجرة للدفن ولبعض المقابر مستويان يوجد بالمستوى الأول بئر للدفن تؤدى إلى حجرة الدفن ثم يمتد عمق البئر لمستوى منخفض حيث توجد غرفة أخرى للدفن ومنها مقابر ذات بئر بها درج منحدر يؤدى إلى غرفة واحدة للدفن أو صالة أمامية وغرفتين للدفن.

وقال إن كل مقبرة بها حجرة دفن بداخلها تابوت خشبي ملون داخله مومياء لصاحب المقبرة ملفوفة بلفائف كتانية مغطاة بطبقة من الجص الملون ونقشت عليها نصوص لقرابين وزخارف في حالة جيدة من الحفظ وان بعض هذه المقابر بداخلها أكثر من تابوت واحد وعثر داخل إحدى المقابر على مجموعة من التوابيت الخشبية مكدسة بعضها فوق بعض "وقد أصابتها النيران ومن المرجح أن تكون دمرت خلال العصور المسيحية ووسط هذا الكم من التوابيت عثرت البعثة على 15قناعا خشبيا ملونا وعدد من التمائم والأواني الفخارية."

XS
SM
MD
LG