Accessibility links

مبارك يجري اتصالا هاتفيا مع السنيورة وحماس تأسف لتوجيه الاتهام لها ولحزب الله بتهريب السلاح


أجري الرئيس المصري حسني مبارك اتصالا هاتفيا الأحد برئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة تطرق فيه للتطورات علي الساحة اللبنانية‏، وتداعيات أزمة ما يعرف بخلية حزب الله في مصر بالإضافة للاستعدادات للانتخابات اللبنانية المقبلة‏.

وحول الاتهامات الموجهة لعناصر خلية حزب الله الموقوفين في مصر ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن الرئيس المصري أكد أن مصر لا تسمح لأحد باستباحة حدودها أو زعزعة استقرارها، وأن القضية برمتها باتت في يد القضاء‏.‏

وكانت مصر قد شنت هجوما عنيفا على حزب الله ردا على خطاب الشيخ حسن نصر الله، حيث أدان مجلس الشوري المصري بشدة ما وصفه بمخطط حزب الله الشيعي اللبناني ضد أمن واستقرار مصر‏.‏

وقال رئيس المجلس صفوت الشريف إن مصر ليست سداحا مداحا للمتآمرين من حزب الله أو غيرهم‏، نافيا ما وصفه بالادعاءات المضللة التي تحاول التقليل من دور مصر المناصر للقضية الفلسطينية‏، ومدللا علي ذلك " بقوافل المعونات التي تتدفق يوميا علي قطاع غزة عبر معبري رفح والعوجة دون انقطاع‏" حسب تعبيره.

من جانبها ،قالت حركة حماس في بيان أصدرته حول هذه القضية إنها تأسف لتوجيه الاتهامات لها و لحزب الله بتهريب السلاح إلى قطاع غزة.

واعتبرت في بيانها " أن إدخال السلاح إلى قطاع غزة دعما لمقاومة الاحتلال، لا ينبغي أن تشكل إدانة له، فالاحتلال الصهيوني وعدوانه الغاشم على الشعب الفلسطيني ومقدساته ما زال مستمرا".

وأعلنت حماس تضامنها مع حزب الله في مواجهة ما وصفته بالحملة القاسية، وقالت في بيانها " إن الوقوف إلى جانب شعبنا ومقاومته للاحتلال واجب على كل عربي وحر وشريف".

XS
SM
MD
LG