Accessibility links

مقتل أربعة جنود لبنانيين في هجوم تعرضت له دوريتهم في منطقة تبعد 20 كيلومترا عن بعلبك


أكد مسؤول أمني لبناني أن أربعة من جنود الجيش اللبناني قتلوا الاثنين عندما تعرضت دوريتهم لهجوم في منطقة البقاع في شرق البلاد، ويرجح أن يكون الاعتداء على خلفية مقتل تاجر مخدرات مؤخرا برصاص الجيش.

وأضاف المسؤول طالبا عدم الكشف عن هويته أن الهجوم أسفر أيضا عن إصابة جندي آخر.

وقد أدان زياد بارود وزير الداخلية اللبنانية هذا العمل وأكد أنه سيتم إتخاذ الإجراءات المناسبة لمنع تكرار مثل هذه الاحداث وقال:

" إنني أدين بشكل مطلق أي إعتداء، وخصوصاً هذه العملية التي إستهدفت الجيش اللبناني الذي قام بجهود كبيرة في الآونة الأخيرة،و ما جرى أمر مرفوض وسنعمل على إتخاذ إجراءات عملية بشكل عاجل."

وأفاد مسؤول أمني لبناني أن عددا من أقارب تاجر المخدرات الذي أرداه الجيش في 27 مارس/آذار أطلقوا أعيرة نارية في الهواء ابتهاجا بمقتل جنود الجيش اللبناني.

وكان الجيش قتل قرب بعلبك تاجر المخدرات المعروف في المنطقة والملاحق بـ 172 مذكرة توقيف تعود إلى تهم إطلاق نار على مراكز عسكرية ومحاولة قتل عسكريين ومدنيين، والاتجار بالمخدرات، وارتكاب عمليات تزوير.

واشتهر سهل البقاع لفترة طويلة بأنه ارض خصبة لزراعة المخدرات في لبنان، التي ازدهرت خلال الحرب الأهلية وكانت تدر مليارات الدولارات.

وبعد انتهاء الحرب عمدت الحكومة اللبنانية، بضغط من الولايات المتحدة خصوصا، إلى مكافحة هذه الزراعات الممنوعة، قبل أن تعاود الظهور في السنوات القليلة الماضية تحت ستار الاضطرابات السياسية والأمنية التي تشهدها البلاد.

XS
SM
MD
LG