Accessibility links

logo-print

دعوة لعدم الاستهانة بتهديدات القراصنة وعضو من الكونغرس يصل الصومال دعما لحكومتها


هدد قراصنة صوماليون باستهداف رعايا الولايات المتحدة وفرنسا لأنهما الدولتان الوحيدتان اللتان استخدمتا القوة لتحرير رهائنهما، ونبه جون بيرنت الخبير الأميركي في شؤون الأمن البحري إلى ضرورة أخذ تهديدات القراصنة على محمل الجد وقال إنه يشعر بقلق شديد من أن الصوماليين ربما يحاولون الانتقام لمقتل رفاق لهم.

ويرى بيرنت أن الضجة الإعلامية الهائلة التي رافقت تحرير القبطان الأميركي أثارت سخط القراصنة وربما تدفعهم إلى القيام بعمليات أخرى لتأكيد سطوتهم:

"ليست هذه أول مرة يتعرض فيها القراصنة للموت أو الإصابة أو الاعتقال، ولكن بالنظرِ إلى الضجة الإعلامية التي شملت العالم بأسره فيما يتعلق بهذه الواقعة، فإنني أعتقد أن القراصنة سيحاولون شن هجمات أخرى لإثبات وجودهم".

ويطالب الكثيرون بمهاجمة القراصنة في ملاذاتهم الآمنة على الساحل الصومالي، غير أن بيرنت يرى أن هذا الخيار لا يخلو من المخاطر، وأوضح ذلك بالقول:

"بالنظر إلى وجود عدد كبير من الرهائن لدى القراصنة، واحتمالِ تعرض كثير من الأبرياء للخطر في حالة شن هجوم بري، فإني أعتقد أن ذلك سيكون إجراء متهورا".

عضو من الكونغرس يصل مقديشو

وذكرت الأنباء أن عضو الكونغرس الأميركي دونالد بين توجه جوا إلى مقديشو الاثنين برفقة ستة من حرسه الشخصي في أول زيارة إلى العاصمة الصومالية يقوم بها سياسي أميركي بارز منذ أعوام.

وقال مسؤولون صوماليون استقبلوه لدى وصوله على متن طائرة صغيرة برفقة وزير الخارجية الصومالي إن دونالد بين سيناقش السبل التي يمكن للمجتمع الدولي بها مساعدة الحكومة وكذلك مواجهة قضية القرصنة خلال زيارة من المقرر أن تستمر بضع ساعات.

خطف زورق ايطالي وسفينتين مصريتين

وعلى صعيد القرصنة، قال مسؤولون وسكان إن القراصنة نقلوا زورق قطر ايطاليا وسفينتين مصريتين إلى مكان قريب من قرية صيد قرب منطقة متنازع عليها في شمال الصومال.

وقال قائد من أرض الصومال محمد صلاح إن السفن نُقلت قرب قرية الصيد لاس كوراي في وقت متأخر الأحد.

وأضاف "وصلت ثلاث سفن منها زورق القطر الايطالي على مسافة 16 كيلومترا من لاس كوراي. نحن نعلم أنهم يبحرون في المنطقة. ومعهم 16 من أفراد طاقم الزورق و24 من السفينتين المصريتين".

وأوضح في اتصال هاتفي "ما يمكننا عمله قليل للغاية لكننا نبلغ السلطات."

واختطف الزورق الذي يقل 10 إيطاليين وخمسة رومانيين وكرواتيا السبت في أحدث عملية خطف سفينة قبالة الصومال. ولم يعرف متى اختطفت السفينتان المصريتان.

وتجوب قوات أجنبية سواحل الصومال لمكافحة القرصنة التي تهدد خطوط الملاحة في خليج عدن والمحيط الهندي.

وتقع لاس كوراي بين منطقة متمتعة بالحكم الذاتي وبين إقليم أرض الصومال المنشق واللذين تقاتلا على أراض متنازع عليها في الماضي.

وعرضت أرض الصومال على قوات البحرية الأجنبية استخدام موانئها لمكافحة العصابات.

XS
SM
MD
LG