Accessibility links

مدير شرطة بابل: صحوات المحافظة عادت لممارسة واجباتها بعد تسلم منتسبيها رواتبهم


قال مدير شرطة محافظة بابل اللواء فاضل رداد إن العمليات المسلحة التي حصلت في بعض المناطق الواقعة شمال مدينة الحلة في الأيام القليلة الماضية لم تؤثر على استقرار الوضع في المحافظة.

وأوضح رداد في حديث خص به "راديو سوا" قائلا: "هذه أمور تحت المتوسط ومسيطر عليها، والتحقيق فيها جاري. هناك أناس مشخصين ومطاردين حاليا و سيتم اعتقالهم إن شاء الله".

وأكد اللواء رداد أن جميع عناصر الصحوة في مناطق شمال بابل عادوا إلى نقاطهم بعد أن تسلموا رواتبهم: "في الآونة الأخيرة حدثت مشاكل، فقسم من الصحوات انسحبوا وحدث عندهم تلكؤ بالأداء لأنهم لم يتسلموا رواتبهم. والمعلومات الأخيرة تقول إن هناك لجنة حاليا لتوزيع الرواتب، وكل الصحوات الآن في شمال بابل عادوا إلى أماكنهم ويمارسون واجباتهم بصورة أصولية وقانونية".

وعن اسباب الاجراءات الامنية المشددة التي تشهدها محافظة بابل هذه الايام، أوضح رداد قائلا:

"هذه اجراءات نستحدثها وفق خطط امنية بين يوم واخر او بين اسبوع واخر نتيجة معلومات تردنا من هنا وهناك فنقوم بنشر قواتنا في مفاصل محافظة بابل وهناك معلومات ترد لنا عن طريق عمليات الوزارة ومن مصادر اخرى تفيد أن هناك عجلة مفخخة او احزمة ناسفة ونحن بالتاكيد كرد فعل ننفذ خطة امنية لحماية اهلنا وشعبنا ".

يشار إلى أن الكثير من عناصر الصحوة في مناطق شمال بابل تركوا واجباتهم قبل عدة أيام، احتجاجا على عدم صرف رواتبهم، في الوقت الذي ازداد فيه عدد الهجمات المسلحة التي تستهدفهم.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG