Accessibility links

معرض للرسم في الفلوجة لدعم عوائل ضحايا التفجيرات


عرض أكثر من 19 فنانا تشكيليا تسعين لوحة خلال مشاركتهم بمعرض للرسم، أقيم على قاعة مدرسة الوثبة التي شيدت في مدينة الفلوجة قبل 87 عاما.

وأشار الفنان التشكيلي سلام قاسم محمد في حديث لمراسل"راديو سوا" إلى الهدف من المعرض الذي أقيم يوم الإثنين، بالقول:

"تأتي هذه التظاهرة الفنية الرائعة التي أقامها فنانون تشكيليون في الفلوجة للدعوة إلى المحبة والسلام ولنبذ العنف والطائفية والدعوة للتسامح والمحبة. المعرض لاقى إقبالا كبيرا".

وأكد عدد من الفنانين المشاركيين في المعرض تخصيص ريع لوحاتهم التي تناولت مواضيع نبذ العنف الطائفي والسلام إلى عوائل شهداء مدرسة الوثبة، معربين عن سعادتهم بهذه المشاركة.

حيث قال أحد المشاركين "أنا أتشرف أن أكون أحدى المشاركات ضمن 30 لوحة بمناسبة مرور 78عام على تأسيس أول مدرسة في الفلوجة".

وأوضح فنان آخر أسباب مشاركته، بالقول "بمناسبة مرور 78 عام على تأسيس مدرسة الوثبة وهذه المدرسة من أوائل المدراس التي انشأت في مدينة الفلوجة ولها فضل كبير على نشر الثقافة والعلم والمعرفة في هذه المدينة".

وشهدت مدينة الفلوجة في الأشهر القليلة الماضية إقامة العديد من الفعاليات الثقافية تمثلت بمعارض للكتب ومهرجانات للشعر الشعبي، فضلا عن معرض للصور الفوتغرافية والعروض المسرحية.

التفاصيل في تقرير مراسل"راديو سوا" في الأنبار كنعان الدليمي:
XS
SM
MD
LG