Accessibility links

logo-print

الحكيم يؤكد من السليمانية ضرورة إعتماد الدستور في حل الخلافات


أعلن نائب رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي رئيس مؤسسة شهيد المحراب عمار الحكيم التزامه الدائم بالدستور.
وبحث الحكيم لدى زيارته يوم الإثنين مدينة السليمانية على رأس وفد من المجلس الأعلى الإسلامي العراقي واجتماعه مع المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني الأوضاع العامة في البلاد والتحديات التي تعترض التجربة السياسية، موضحا في تصريحات صحفية أسباب الزيارة بالقول:
"نحن بحاجة إلى أن نجلس دوما ونتشاور ونتخذ القرارات التي تساعد على تعزيز التجربة الديمقراطية في بلادنا وعلى معالجة ومواجهة التحديات، تجلس القوى الوطنية الكبيرة وتتشاور فيما يخص المستجدات السياسية والأوضاع العامة للبلاد والتحديات التي تعترض التجربة السياسية في البلد".
وأبدى الحكيم عدم ممانعة المجلس الأعلى في إجراء تعديلات على بعض الفقرات الدستورية، مضيفا:
"أننا ملتزمون تماما بالدستور العراقي ونعتبره منجزا مهما للعراقيين، وهذا التمسك بالدستور لا يمنع من إعادة النظر ببعض فقراته ضمن الآليات الدستورية لتعديله، واذا ما تم ضمن هذه الآليات فسيكون ذلك قرار الشعب العراقي الدستور، وأي تعديلات تأتي ضمن هذا السياق ستكون مقبولة وما سواها بكل تأكيد سيكون موضع تحفظ من قبلنا" .
وأكد عمار الحكيم ضرورة حل الملفات الشائكة عبر الوسائل الدستورية والحوار البناء الذي ينطلق من تعزيز الثقة بين الأطراف المختلفة.

التفاصيل في تقرير مراسل"راديو سوا" في السليمانية فاضل صحبت:
XS
SM
MD
LG