Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض يثني على إدانة مجلس الأمن لكوريا الشمالية بسبب إطلاقها صاروخا إلى الفضاء


قال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس إن الرئيس الأميركي باراك اوباما أشاد بالرسالة الواضحة والموحدة التي وجهها اليوم مجلس الأمن والتي تدين إطلاق كوريا الشمالية صاروخا من نوع تايبودونغ، مؤكدا أنها تنتهك القانون الدولي وستنجم عنه عواقب حقيقية لكوريا الشمالية.

وأضاف غيبس أن المجموعة الدولية "موحدة" لمطالبة كوريا الشمالية بالكف عن السعي إلى حيازة أسلحة دمار شامل ووسائل إطلاقها. وأكد أن الولايات المتحدة ستستمر في السعي عبر الوسائل الدبلوماسية بالإشتراك مع كوريا الجنوبية والصين واليابان وروسيا، إلى حمل كوريا على التخلي الفعلي عن أنشطتها النووية وخفض التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

وكان الرئيس أوباما قد قاد الدعوة إلى إدانة دولية لكوريا الشمالية والسعي إلى معاقبة بيونغ يانغ لخرقها القانون الدولي. ودفعت اليابان مدعومة بالولايات المتحدة وأوروبا باتجاه قرار قوي، لكن روسيا والصين رفضتا ذلك لتجنب وضع أية عقبات أمام المحادثات السداسية مع كوريا الشمالية.

وفي السياق ذاته، رحّب بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة بقرار مجلس الأمن، الذي أدان إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بعيد المدى وتوسيع العقوبات المفروضة عليها.

ووصف بان قرار مجلس الأمن بأنه رد موحد من قبل أعضاء مجلس الأمن الـ15 ، معربا في الوقت ذاته عن أمله في أن يؤدي القرار إلى استئناف المحادثات المتعثرة مع كوريا الشمالية حول نزع الأسلحة النووية.
XS
SM
MD
LG