Accessibility links

logo-print

اليابان تساعد في تطوير محطة نووية أردنية والملك عبدالله يحثها على لعب دور في عملية السلام


التقى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الثلاثاء الإمبراطور الياباني اكيهيتو والإمبراطورة ميشيكو قبيل انتهاء زيارته التي استغرقت ثلاثة أيام لليابان كما أفاد مسؤول في القصر الإمبراطوري.

وقال المسؤول إن العاهل الأردني والإمبراطور والإمبراطورة تناولوا الغداء في القصر الإمبراطوري في وسط طوكيو قبل محادثات الملك عبد الله الثاني المرتقبة لاحقا خلال النهار مع رئيس الوزراء الياباني تارو آسو.

والتقى العاهل الأردني الذي وصل إلى طوكيو الأحد وزير الخارجية الياباني هيروفومي ناكاسون الاثنين وحث اليابان على لعب دور في عملية السلام في الشرق الأوسط المجمدة حاليا.

كما وافقت اليابان على تقديم دعمها التقني للأردن من اجل بناء محطات نووية لإنتاج الطاقة الكهربائية حسب ما أفاد مصدر رسمي.

وقال مسؤول في وكالة الطاقة اليابانية إن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، الذي يزور طوكيو، وقع بالأحرف الأولى مع الحكومة اليابانية اتفاقا على خمس سنوات قابل للتجديد خمس سنوات أخرى تساعد بموجبه اليابان الأردن على وضع برنامج لبناء مفاعلات نووية.

وكان الديوان الملكي الأردني قد أعلن أيضا، أن الملك عبد الله الثاني سيلتقي الرئيس الأميركي باراك أوباما في 21 من ابريل/نيسان الجاري في واشنطن لمناقشة عملية السلام في الشرق الأوسط.

وأوضح البيان الأردني أن الملك عبد الله سيلتقي خلال زيارته لواشنطن، التي ترافقه فيها قرينته الملكة رانيا "أركان الإدارة الأميركية، وسيعقد عددا من اللقاءات مع ممثلي الجاليات العربية والإسلامية واليهودية الأميركية لبحث الجهود المبذولة للوصول إلى سلام عادل وشامل في المنطقة".

كما سيلقي خطابا في مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية في العاصمة واشنطن، يتمحور حول سبل حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وفقا للبيان.
XS
SM
MD
LG