Accessibility links

logo-print

هآرتس تقول إن اجهزة استخبارات أجنبية ساعدت مصر في الكشف عن خلية حزب الله


ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية الثلاثاء أن أجهزة استخبارات تابعة لعدة دول أجنبية بينها وكالة الاستخبارات الأميركية CIA وجهاز الموساد الإسرائيلي، ساعدت المخابرات المصرية في الكشف عن خلية حزب الله اللبناني التي تتهمها مصر بمحاولة شن اعتداءات داخل أراضيها.

ونقلت الصحيفة عن مصادر غربية قولها إن الموساد الإسرائيلي يقود جهود التنسيق بين تلك الأجهزة التي تضم أيضا جهاز الاستخبارات البريطانية M16 و الاستخبارات الألمانية BND بالإضافة إلى أجهزة الاستخبارات الأردنية والسعودية والمصرية.

ولفتت الصحيفة إلى تقرير لموقع انتيليجنس أونلاين سينشر الأربعاء، جاء فيه أن محمد سامي شهاب رئيس خلية حزب الله الذي اعتقلته السلطات المصرية مؤخرا، كان على اتصال بفرع خاص لحزب الله تم تأسيسه بعد اغتيال عماد مغنية المسؤول العسكري في الحزب ويقوده ثلاثة من النشطاء البارزين في حزب الله هم: نواف الموسوي ووفيق صفا والشيخ علي دغمش.

ويضيف التقرير أن هؤلاء المسؤولين يعملون بالتنسيق مع الجنرال فيصل باغرزاده رئيس بعثة الحرس الثوري الإيراني في لبنان.

وكانت السلطات المصرية قد اتهمت الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله بالتورط شخصيا في هذه القضية وأشارت إلى ضلوع طهران فيها.

"الأميرة الإيرانية"

وفي تصريحات نشرتها صحيفة الشرق الأوسط الثلاثاء، اتهم وزير خارجية مصر أحمد أبو الغيط إيران باستخدام حزب الله أداة لإيجاد موقع قدم لها في مصر.

وقال ابو الغيط إن إيران وأتباعها في المنطقة يريدون تحويل مصر إلى وصيفة للأميرة الإيرانية المتوجة عندما تدخل إلى الشرق الأوسط، على حد تعبيره.

لكن مصيب النعيمي رئيس تحرير صحيفة الوفاق الصادرة عن وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أكد في تصريح لـ"راديو سوأ"أن مصر تحاول بهذه الاتهامات التغطية على علاقاتها مع إسرائيل وموقفها من الحرب الأخيرة في قطاع غزة.
XS
SM
MD
LG