Accessibility links

logo-print

كوريا الشمالية تتعهد بإعادة العمل في منشآتها النووية وتنسحب من المفاوضات السداسية


تعهدت كوريا الشمالية الثلاثاء بإعادة العمل في منشآتها النووية التي كانت قد بدأت تفكيكها، كما وعدت بمقاطعة المحادثات السداسية حول أنشطتها النووية احتجاجا على تنديد مجلس الأمن الدولي بإطلاقها صاروخا بعيد المدى الأسبوع الماضي.

وقال وزير خارجيتها في بيان أصدره إن بيونغ يانغ تشجب قرار مجلس الأمن واصفا إياه بأنه اعتداء على سيادة البلاد. وأضاف أنه لا خيار أمام بلاده إلا تعزيز تصميمها على إمتلاك التكنولوجيا والأسلحة النووية.

وقد أدان البيت الابيض الثلاثاء إعلان كوريا الشمالية انسحابها من المفاوضات السداسية الدولية بشأن نزع سلاحها النووي معتبرا أن ذلك يشكل "خطوة في الاتجاه الخاطىء".

كوريا الجنوبية ترحب بقرار مجلس الأمن

وقد رحبت كوريا الجنوبية بقرار مجلس الأمن وقال وزير خارجيتها مون تي يونغ: "على كوريا الشمالية أن تدرك أن المجتمع الدولي أعلن بشكل واضح وموحد من خلال بيان مجلس الأمن أن عليها وقف هذه الأعمال المثيرة للإستفزاز التي تُهدد السلم والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية وشمال شرق آسيا. وعليها الإلتزام بشكل كامل بقرار مجلس الأمن الدولي."

وأضاف وزير خارجية صول قائلا:

"ستراقب حكومتنا تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي والتقيد بتنفيذ العقوبات وذلك بمتابعة أنشطة لجنة العقوبات تماشيا مع قرار المجلس. وسنتعاون بدورنا مع الامم المتحدة في المستقبل. كما ترحب حكومة بلادنا بإصرار مجلس الأمن على استئناف المحادثات السداسية بأسرع وقت ممكن."

وحثت اليابان كوريا الشمالية على العودة إلى المفاوضات وتفكيك جميع منشآتها النووية.

الصين تدعو الى ضبط النفس

كما دعت الصين جميع الأطراف المعنية إلى ضبط النفس، وأعربت المتحدثة بإسم وزارة الخارجية في بكين عن قلق بلادها إزاء الأمن والإستقرار، وأضافت جيان يو:

"تأمل بكين في أن تستأنف الأطراف المعنية المفاوضات لأنها تخدم مصلحة الجميع، كما تطالب بضبط النفس والتعاون والعودة إلى المفاوضات السداسية".

ودافعت المتحدثة عن تأييد بلادها للبيان الرئاسي، وقالت:

"صدر البيان الرئاسي بعد توصل أعضاء المجلس إلى إتفاق عقب المحادثات والمشاورات، علما أن الصين لم تدعم الدعوات المنادية لإصدار قرار جديد يفرض المزيد من العقوبات على كوريا الشمالية".

لافروف : لا مبرر لتشكيل منتدى دولي

وقد قال وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف إنه لا مبرر لتشكيل منتدى دولي جديد لبحث الموقف إزاء كوريا الشمالية.

وأشار لافروف في مؤتمر صحفي عقده في موسكو مع نظيره البرتغالي الى أن المنتدى الموجود حاليا والمعترف به دوليا هو المحادثات السداسية، وأضاف:

"لا داعي لتشكيل أي منتدى دولي جديد لبحث الوضع في شبه الجزيرة الكورية، فهناك منتدى معترف به وهو المحادثات السداسية. وقد توصل المفاوضون المشاركون في هذا المنتدى الى نقاط تفاهم مهمة تفرض التزامات لا تقتصر فقط على كوريا الشمالية بل على جميع الدول الأعضاء، ومن هذه الالتزامات توفير المساعدات الإقتصادية وفي مجال الطاقة وغيرها لكوريا الشمالية."

XS
SM
MD
LG