Accessibility links

برهم صالح يدعو إلى رفع مستوى معيشة ذوي ضحايا الانفال


بحضور برهم صالح نائب رئيس الوزراء وعماد أحمد نائب رئيس حكومة إقليم كردستان جرت اليوم في قرية ديبنة التابعة لقضاء كلار بمنطقة كرميان مراسم لدفن رفات187 من ضحايا الانفال عام 1988.

وفي كلمة له بهذه المناسبة، أكد برهم صالح على ضرورة توحيد الصفوف من أجل منع عودة الدكتاتورية مجددا إلى العراق، عبر ترسيخ الديمقراطية والفدرالية في البلاد،مشيرا إلى أن تعريف عمليات الأنفال كجريمة إبادة جماعية من قبل الحكومة العراقية من المكتسبات الهامة التي تحققت في العراق الجديد.

وأوضح صالح أن من واجب الحكومة تأمين حياة كريمة لذوي الضحايا، وذلك برفع المستوى المعيشي لهم وإعمار المناطق التي تعرضت لعمليات الأنفال.

بعدها قدمت كلمة ذوي الضحايا من قبل ممثل جمعية المدافعين عن حقوق ضحايا الأنفال، طالب فيها بتفيذ حكم العدالة بحق مرتكبي عمليات الأنفال، والعمل على تعريف الأنفال كجريمة إبادة جماعية وجريمة ضد الإنسانية على الصعيد الدولي.

يذكر أن رفات ضحايا عمليات الأنفال والتي تم دفنها الثلاثاء في قرية ديبنة بقضاء كلار تعود إلى مواطنين أكراد من منطقة كرميان، تم العثور على رفاتهم في مقبرة جماعية العام الماضي في منطقة الحيدرية في النجف.
XS
SM
MD
LG