Accessibility links

logo-print

الرئيس التركي يدعو إلى شرق أوسط خال من أسلحة الدمار الشامل


دعا الرئيس التركي عبد الله غول في كلمة ألقاها في مجلس النواب البحريني اليوم الأربعاء إلى جعل الشرق الأوسط منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل، مطالبا كافة دول المنطقة بالتوقيع على الترتيبات الدولية الرامية لمنع انتشار تلك الأسلحة.

وأعرب غول عن أمله في أن يساهم البيان المشترك الذي أصدره الرئيسان الأميركي أوباما والروسي ميدفيديف في أوائل الشهر الجاري بشأن الحد من انتشار الأسلحة النووية، في تشجيع دول المنطقة على تبني مواقف مماثلة.

وكان أوباما وميدفيديف قد تعهدا بالتوصل إلى اتفاق بحلول يوليو/ تموز المقبل لخفض ترسانة بلديهما من الأسلحة النووية والعمل من أجل عالم خال من الأسلحة النووية وتنسيق السياسات إزاء إيران وكوريا الشمالية.

وقال غول في كلمته:"نحن نعيش أوقاتا تتزايد فيها الآمال أن تلقي الدبلوماسية متعددة الأطراف بثقلها مرة أخرى. لهذا أتعامل بمنتهى الجدية مع تصريحات الإدارة الأميركية الجديدة بشأن نزع الأسلحة والبيان المشترك للرئيسين أوباما وميدفيديف في وقت سابق هذا الشهر."

وتعترف كل من بريطانيا وفرنسا والصين والهند وباكستان وكوريا الشمالية بامتلاك أسلحة نووية. ويعتقد على نطاق واسع أن إسرائيل تمتلك ترسانة نووية لكنها تبقي الأمر غامضا.

وتشتبه قوى غربية في أن إيران تريد الانضمام إلى النادي النووي، غير أن طهران تقول إن برنامجها النووي يهدف فقط لتوليد الكهرباء.
XS
SM
MD
LG