Accessibility links

logo-print

المكتب الدولي للملاحة: الأوضاع في الصومال تحول دون القضاء على مشكلة القرصنة


أعرب المكتب الدولي للملاحة عن قلقه البالغ إزاء زيادة عمليات القرصنة في القرن الأفريقي، وناشد المجتمع الدولي بذل المزيد للتصدي للظاهرة التي أصبحت تهدد جميع دول العالم.

وقال بوتنغال موكندان مدير المكتب في حديث خاص لـ"راديو سوا"، إن الأوضاع المتردية في الصومال حالت دون نجاح الجهود الدولية المبذولة في أعالي البحار، مما دفع شركات الشحن إلى الإصغاء لمطالب القراصنة.

وأضاف مدير المكتب الدولي للملاحة:
"هل لديهم خيار آخر؟ حين تتعرض السفن لعمليات القرصنة في مناطق أخرى من العالم تستطيع التعامل مع حكومات ومسؤولين على الأرض، لكن الوضع في الصومال يختلف كثيرا لأن الشركات التي تملك السفن لا تجد أي جهة مسؤولة في الصومال لتقديم المساعدة والدعم اللازمين لتلك الشركات التي تكبدت خسائر فادحة ".

23 سفينة مختطفة

هذا وقد نجح القراصنة منذ يناير/ كانون ثاني في اختطاف 23 سفينة مقارنة بـ 42 سفينة العام الماضي، حسبما يقول الليوتنانت ناثان كرستنسن المتحدث باسم الأسطول الأميركي الخامس.

محاولة فاشلة

وكان قراصنة صوماليون قد قاموا الأربعاء بمحاولة جديدة للاستيلاء على سفينة بضائع أميركية كانت تنقل مساعدات إنسانية إلى الصومال.

وقال المتحدث باسم الأسطول الأميركي الخامس إن الإجراءات الدفاعية التي قامت بها سفينة البضائع، بالإضافة إلى تدخل سفينة حربية أميركية في الوقت المناسب، أحبط محاولتهم، مشيرا إلى أن السفينة قامت بمناورة دفاعية مكنتها من الابتعاد عن القراصنة.

وأضاف كرستنسن أن السفن الحربية الموجودة في المنطقة غير كافية لتوفير الحماية لجميع السفن بالنظر إلى اتساع الرقعة المكلفة بحراستها:

"تتركز قواتنا قبالة الساحل الصومالي، وتقوم بأعمال الدورية بنشاط شديد لإبقاء الممرات البحرية مفتوحة والمساعدة في ردع القراصنة وهزيمتهم، غير أننا لا نستطيع أن نكون في جميع الأمكنة في وقت واحد".

فرنسا تعتقل 11 قرصانا

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الدفاع الفرنسية أن سفينة حربية تابعة لها إعتقلت 11 قرصانا قرب شواطىء كينيا اليوم الأربعاء.

وقد أفادت الحكومة الأفرنسية ببدء استجواب ثلاثة قراصنة أُلقي القبض عليهم سابقا أيضا.

وقال وزير الدفاع هيرف مورن إنه ستتم محاكمة القراصنة الثلاثة في فرنسا. وأضاف: "إن عملية انقاذ الرهائن الفرنسيين الخمسة تمت ضمن ظروف صعبة للغاية. ولقد عرضت الحكومة دفع فدية للقراصنة وحتى مبادلة ضابط فرنسي بطفل يبلغ من العمر ثلاثة أعوام كان القراصنة يحتجزونه على القارب."
XS
SM
MD
LG