Accessibility links

logo-print

العثور على رأس تمثال لكليوباترا وقناع لمارك أنطوني


قال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار زاهي حواس إن بعثة مشتركة بين مصر والدومينيكان عثرت على رأس تمثال منحوت من الألباستر لكليوباترا وعلى قناع يعتقد أنه خاص بمارك أنطوني في الإسكندرية.

وأضاف حواس أنه إلى جانب العثور على رأس تمثال كليوباترا في معبد تابوزيريس على بعد 50 كلم غربي مدينة الإسكندرية، تم العثور أيضا على 20 قطعة نقد برونزية عليها صورة الملكة آخر ملوك البطالمة الذين انتهت دولتهم عام 70 قبل الميلاد إثر الاحتلال الروماني لمصر في هذا التاريخ.

وقال حواس إن كل هذا يثبت أن الملكة كانت جميلة وأنها ليست من أصول افريقية كما حاول بعض الأثريين الأجانب أن يؤكد.

ومن جهتها، قالت نائبة رئيس البعثة الدومينيكانية كاترين مارتينز إن الدراسات التي قامت بها تثبت أن الملكة كليوباترا ومارك أنطوني قد دفنا بمعبد تابوزيريس ماجنا ببرج العرب.

وأضافت مارتينز أن الرحالة القدماء تحدثوا عن مقبرة لاسكندر الأكبر بالإسكندرية ولم يشيروا إلى وجود كليوباترا كما أن هناك أدلة تاريخية من خلال كتابات المؤرخ بلوتارك يشير فيها إلى أن مارك أنطوني دفن مع الملكة كليوباترا.

ولفتت إلى أن الكشف عن هذه الآثار داخل المعبد قد يؤدي إلى الكشف عن هذه المقبرة.

XS
SM
MD
LG