Accessibility links

logo-print

محافظ ميسان ينتظر مرسوم رئاسة الجمهورية لممارسة عمله


أدى أعضاء الحكومة المحلية الجديدة في ميسان يوم الأربعاء اليمين القانونية لتولي مناصبهم في مراسيم خاصة.

وأكد محافظ ميسان المنتخب محمد شياع السوداني أن عملية الاختيار للمناصب القيادية المهمة جرت وفق الإستحقاق الانتخابي:

"اليوم تجري عملية تأدية القسم بالنسبة للمحافظ ونوابه. ويوم أمس الثلاثاء تم انتخاب رئيس مجلس المحافظة ونائبة ومحافظ ميسان ونائبيه. وهذا الانتخاب جاء بعد سلسلة حوارات بين الكتل الفائزة، واعتمد مبدأ الإستحقاق الانتخابي والمشاركة وتوحيد البرامج الانتخابية في برنامج واحد يخدم المحافظة وينهض بملفاتها الخدمية والأمنية".

وأشار السوداني في حديث لمراسل"راديو سوا" إلى أنة بأنتظار مصادقة رئاسة الجمهورية للمباشرة بمهامة الرسمية في المحافظة، موضحا ذلك بالقول:

"يرفع محضر الإجتماع من مجلس المحافظة إلى رئاسة الجمهورية، لغرض إصدار مرسوم جمهوري بهذا الأمر حسب ما نص علية قانون المحافظات، ثم يصدر أمر تعيين نائبي المحافظ للمباشرة بالعمل".

من جانبة، بين عضو مجلس المحافظة هاشم الشوكي المحاور التي سيتم العمل عليها للإرتقاء بواقع المحافظة، قائلا:

"هناك ثلاثة أمور هي من الأولويات. المرحلة الأولى هي الخدمات، والمرحلة الثانية هي مرحلة المتجاوزين. سوف نجد الحل لعشرات العوائل التي تعيش دون سكن، والمرحلة الثالثة هي الحد من الفساد الإداري" .

وأنتقد رئيس قائمة تيار الأحرار المستقل سعدون معلة عملية توزيع مناصب الحكومة المحلية الجديدة، قائلا إنها جاءت خلافا لما أتفقت علية القيادات المركزية للقوائم الفائزة:

"حصل الإتفاق المركزي في 11 من شهر نيسان/أبريل، بين قيادات تنضيم العراق وحزب الدعوة ممثلا بالسيد حسن السنيد والسيد عبد الكريم العنزي والسيد أمير طاهر رئيس الكيان، وبلغنا بهذا الأمر، وتم إخبار الإخوان بمجلس المحافظة المعنيين إلا أن الإخوان لا أعرف ماذا حصل لديهم".

وحصلت قائمة ائتلاف دولة القانون على ثمانية مقاعد في حين كانت لقائمة شهيد المحراب ثمانية مقاعد أيضا، بينما حصلت قائمة تيار الأحرار المستقل على سبعة مقاعد، فضلا عن أربعة مقاعد لتيار الإصلاح الوطني.

التفاصيل في تقرير مراسل"راديو سوا" في ميسان سيف موسى:
XS
SM
MD
LG