Accessibility links

الهاشمي يطالب بالكشف عن مصير رئيس اللجنة الأولمبية العراقية السابق


بارك نائب رئيس الجمهورية الدكتور طارق الهاشمي انبثاق المكتب التنفيذي الجديد للجنة الأولمبية الوطنية العراقية، متمنيا أن تكون مسك الختام للخلافات التي رافقت الحركة الرياضية في المدة الماضية، من خلال العمل الجماعي المشترك، بما يخدم تطلعات الرياضيين العراقيين والحكومة العراقية.

وأكد الهاشمي اثناء استقباله الأربعاء في مكتبه رئيس اللجنة الأولمبية رعد حمودي وأعضاء المكتب التنفيذي للجنة، على الدور الكبير الذي قدمه رئيس اللجنة الأولمبية السابق أحمد الحجية وزملاؤه من أعضاء المكتب التنفيذي المختطفون منذ تموز يوليو من عام 2006، مجددا مطالبته الجهات المختصة بالكشف عن مصيرهم ومحاسبة الجناة ومعاقبتهم.

من جانبه، أكد رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية أن المكتب التنفيذي الجديد سيعمل على بذل كل ما هو ممكن من أجل أن يكون عند حسن ظن الجمهور الرياضي والحكومة العراقية، التي كانت ومازالت الداعم الرئيس للحركة الرياضية في العراق.

وأضاف الهاشمي أن المشروع الرياضي المقبل لن يقتصرعلى أعضاء المكتب التنفيذي في عملية تنفيذه بل سيكون الباب مفتوحا لجميع الذين لم يحالفهم الحظ في الانتخابات الأخيرة، فضلا عن الاستعانة بالخبرات الرياضية العراقية سواء داخل العراق أو خارجه، من أجل التعاون المثمر بما يسهم في تطور الرياضة العراقية والارتقاء بها إلى مصاف الدول المتقدمة.

التفاصيل ضمن تقرير مراسل "راديو سوا" الرياضي ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG