Accessibility links

مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية يغادرون موقع يونغبيون الكوري الشمالي


أعلن دبلوماسي مقرب من الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأربعاء أن مفتشي الوكالة غادروا موقع يونغبيون النووي في كوريا الشمالية بعد إعلان بيونغ يانغ طردهم الثلاثاء.

وصرح الدبلوماسي لوكالة الصحافة الفرنسية بأن مفتشي الوكالة غادروا يونغبيون وهم الآن في بيونغ يانغ وسيغادرون البلاد الخميس على الأرجح.

وأوضح الدبلوماسي أن المفتشين أزالوا الأختام التي وضعتها الوكالة ووجهوا كاميرات المراقبة إلى الجدران.

وكانت سلطات كوريا الشمالية قد أعلنت الثلاثاء انها أوقفت على الفور تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ودعت مفتشيها إلى مغادرة البلاد في اقرب وقت ممكن. كما أبلغت بيونغ يانغ الوكالة الدولية للطاقة الذرية أنها قررت استئناف نشاطها في كافة منشآتها النووية.

وكانت كوريا الشمالية قد أعلنت في السابق انسحابها من المحادثات السداسية حول ملفها النووي واستئناف برنامج تسليحها النووي، ويأتي انسحابها الأخير بعد أن أدانها مجلس الأمن الدولي لإطلاقها صاروخا في الخامس من ابريل/نيسان.

وقد وعدت بيونغ يانغ في فبراير/شباط 2007 بإغلاق يونغبيون ومنشآته التي تنتج بلوتونيوم عسكري وذلك في إطار اتفاق تم التوصل إليه من خلال المفاوضات السداسية.

الخارجية الأميركية تؤكد المغادرة

من ناحية أخرى، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الأربعاء أن المفتشين الأميركيين المكلفين مراقبة البرنامج النووي لكوريا الشمالية تلقوا أمرا من كوريا الشمالية بمغادرة البلاد.

وصرح المتحدث باسم الوزارة روبرت وود للصحافيين بأن كوريا الشمالية طلبت من المفتشين مغادرة أراضيها.
وأضاف أن ذلك يمثل خطوة إلى الوراء، نحن بالطبع قلقون من الوضع الراهن.
XS
SM
MD
LG