Accessibility links

الرئيس التشيكي يصل تونس ويجري محادثات مع الرئيس زين العابدين بن علي


قال مصدر رسمي تونسي إن الرئيس التشيكي فاتسلاف كلاوس وصل الأربعاء إلى تونس في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام يجري خلالها محادثات حول التعاون الأوروبي المتوسطي والشرق الأوسط والعلاقات الثنائية بين بلاده وتونس.

وقد أجرى الرئيس كلاوس الذي ترافقه في زيارته لتونس قرينته ووفد من رجال الأعمال، محادثات مع نظيره التونسي زين العابدين بن علي قبل أن يلتقي رئيس الوزراء محمد الغنوشي.

وأعرب الرئيس بن علي الذي استقبل ضيفه في قصر قرطاج الرئاسي عن التزام تونس الثابت بالعمل على استكمال بناء صرح الاتحاد المغاربي وتفعيل مؤسساته كما أفاد المصدر الرسمي.

وأضاف المصدر أن بن علي أثنى على البيان الأخير للرئاسة التشيكية للاتحاد الأوروبي الداعي إلى العمل على مشاركة أوروبية أكثر فاعلية في عملية السلام في الشرق الأوسط.

وتأتي زيارة الرئيس كلاوس وهو أول رئيس تشيكي يزور تونس في الوقت الذي تتولى فيه بلاده رئاسة الاتحاد الأوروبي وفي حين تعول تونس على براغ لتعزيز علاقاتها مع الاتحاد.

وقد وقعت تونس اتفاقا للتبادل الحر مع الاتحاد الأوروبي منذ 1993 وتتطلع نحو الحصول على مكانة أفضل في علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي.

وأعلن الرئيس التشيكي أمام الصحافيين أنه سيعمل على الدفع بعلاقات الاتحاد الأوروبي مع تونس مؤكدا تشجيع الاتحاد المتوسطي كي يصبح مؤسسة فاعلة.

وقال إن بإمكان الاتحاد المتوسطي أن يكون أداة لتذليل العقبات.

وسيزور كلاوس البرلمان التونسي ومصنعا لإنتاج الزجاج يعمل برساميل مشتركة ومواقع سياحية لا سيما منتجع الحمامات الذي يرتاده التشيكيون بكثرة ويقع على بعد خمسين كلم جنوب تونس.

وخلال زيارته سيتم تشكيل لجنة تجارية ثنائية وتوقيع اتفاق اقتصادي في عدد من المجالات.

وقد ارتفعت المبادلات التجارية المتواضعة بين البلدين بنسبة 50 بالمئة خلال عام 2008.
XS
SM
MD
LG