Accessibility links

logo-print

منظمة العفو الدولية تطلب من حكومة المالكي توفير الحماية للمثليين


دعت منظمة العفو الدولية الحكومة العراقية إلى بذل المزيد من الجهود لحماية المثليين الذين قالت إنهم تعرضوا لحالات اعتداء في البلد وصلت حد القتل خلال الفترة الأخيرة.

وقال تقرير المنظمة إنه خلال الأسابيع القليلة الماضية تم اغتيال 25 صبيا ورجلا في بغداد فقط بسبب ميولهم الجنسية المثلية.

وناشدت المنظمة في رسالة مفتوحة إلى رئيس الوزراء نوري المالكي اتخاذ إجراءات وصفتها بالعاجلة والمركزة لحمايتهم.

ويشير تقرير أمنستي إنترناشونال إلى أن هؤلاء المثليين تم قتلهم على يد عناصر من جيش المهدي والبعض الآخر على يد أقاربهم أو أفراد عشيرتهم.

ودعت منظمة العفو الدولية الحكومة العراقية إلى تقديم المسؤولين عن جرائم القتل هذه إلى العدالة وتقديم الحماية اللازمة والفعالة للمثليين.

وأشارت المنظمة إلى قلقها من أن يكون بعض رجال الدين وراء حملة التحريض ضد المثليين، وقلقها أيضا من تصريحات نسبت لضابط كبير في الشرطة الوطنية يبدو أنه كان يبرر أو حتى يشجع على استهداف المثليين. ولم يذكر الخبر الذي نشرته وكالة بي بي سي البريطانية اسم الضابط أو وسيلة الإعلام التي نشرت تصريحاته.

وكان "راديو سوا" قد نقل عن اللواء عبد الكريم خلف المتحدث باسم وزارة الداخلية في الخامس من الشهر الجاري قوله إن استهداف المثليين يقع ضمن جرائم القتل العمد وهي جريمة يعاقب القانون العراقي مرتكبيها بالإعدام، مؤكدا أن الأجهزة الأمنية "ستلاحق الجناة".

XS
SM
MD
LG