Accessibility links

موراتينوس يعلن من رام الله أن أوروبا لن تقبل تنصل إسرائيل من استحقاقات عملية السلام


أعلن وزير الخارجية الاسبانية ميغيل انخيل موراتينوس الأربعاء خلال إجتماع عقده مع رئيس الحكومة الفلسطينية سلام فياض في مكتبه مساء الأربعاء في رام الله أن أوروبا لن تقبل بتنصل إسرائيل من استحقاقات عملية السلام.

وقال موراتينوس في ختام لقائه مع فياض إن أوروبا لن تقبل تنصل حكومة إسرائيل من استحقاقات عملية السلام معتبرا أن جوهر حماية حل الدولتين يتمثل في وقف الاستيطان.

وشدد موراتينوس، حسب ما ورد في بيان صادر عن رئيس الحكومة الفلسطينية على ضرورة التزام إسرائيل بوقف كافة أنشطتها الإستيطانية وكذلك الالتزام بمرجعية عملية السلام وحل الدولتين.

من جهته اعتبر فياض أن معيار التقدم في الجهود الدولية المبذولة لإنقاذ عملية السلام ومصداقية المجتمع الدولي، تتمثل أساسا في إلزام إسرائيل بوقف كافة الأنشطة الاستيطانية في كافة الأراضي المحتلة، بما في ذلك القدس ومحيطها.

كما أكد فياض أن مفتاح الحل والسلام في المنطقة يتمثل في إنهاء الاحتلال عن كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، والالتزام بقرارات الشرعية الدولية وأن على إسرائيل الالتزام بقواعد القانون الدولي، ومرجعية عملية السلام وفقا لقرارات الشرعية الدولية وخطة خارطة الطريق.

وطالب فياض بسرعة بلورة موقف أوروبي موحد إزاء هذه القضايا وبأن يمارس المجتمع الدولي مسؤولياته السياسية والقانونية والأخلاقية لوضع حد لسياسية إسرائيل الاستيطانية.

وحذر فياض من مغبة استمرار السياسات الأمنية الإسرائيلية التي لا تؤدي إلا إلى تقويض جهود ومكانة السلطة الوطنية، سيما تلك المتعلقة بالاجتياحات والاعتقالات والحواجز وفرض الحصار المشدد على قطاع غزة.
XS
SM
MD
LG