Accessibility links

logo-print

الانتخابات التشريعية في الهند تنطلق من كشمير وسط تدابير أمنية مشددة


توجه المواطنون في الجزء الهندي من ولاية كشمير اليوم الخميس إلى صناديق الاقتراع في إطار الانتخابات التشريعية الجارية في الهند وسط تدابير أمنية مشددة تخوفا من قيام الجماعات الإسلامية الانفصالية بأعمال عنف.

وتحسبا لوقوع مثل هذه الأعمال، سيجري الاقتراع في ولاية جامو وكشمير الهندية على خمس مراحل تبعا لوتيرة الانتخابات في سائر أنحاء البلاد التي ستستمر حتى 13 مايو/أيار.

وفتحت مراكز الاقتراع في جامو العاصمة الشتوية لكشمير الهندية وفي مقاطعتي راجوري وبونش الواقعتين على الحدود مع باكستان.

وقد انتشر عشرات الآلاف من الجنود ومن القوات شبه العسكرية والشرطة حول مراكز التصويت.

وأعلن رئيس وزراء الولاية الهندية عمر عبد الله أن الانتخابات تشكل دوما أهدافا مميزة للناشطين الإسلاميين، محذرا من محاولة التشويش على العملية الانتخابية.

يشار إلى أن المنظمات المعارضة لاسيما حزب المجاهدين قد دعت مجددا إلى مقاطعة الانتخابات التشريعية.

وتشهد كشمير الهندية ذات الغالبية المسلمة أعمال عنف منذ بدء حركة تمرد انفصالي، وتفصل بين كشمير الهندية وكشمير الباكستانية حدود بحكم الأمر الواقع تسمى بخط المراقبة.
XS
SM
MD
LG