Accessibility links

الرئيس الشيشاني يعرب عن سروره لإنهاء روسيا عملية مكافحة الإرهاب في بلاده


أعلن جهاز الاستخبارات الروسي إنهاء عملية مكافحة الإرهاب المستمرة منذ 10 سنوات في الشيشان بمنطقة القوقاز.

وجاء في بيان للجنة مكافحة الإرهاب في موسكو، أن القرار يهدف إلى خلق الظروف المؤاتية لعودة الوضع في المستقبل إلى طبيعته في الشيشان وإعادة إعمارها دون أن يعطي البيان أية تفاصيل عن التبعات الفورية لقرار إلغاء عملية مكافحة الإرهاب.

ومن المتوقع أن ينتج عن هذا القرار خفض عدد القوات الروسية مقابل تعزيز النفوذ الأمني للرئيس الشيشاني رمضان قادروف الذي أعرب عن سروره لإلغاء عملية مكافحة الإرهاب.

وأضاف أن الشيشان هي منطقة مسالمة نامية، وأن إلغاء عملية مكافحة الإرهاب سيفسح المجال أمام النمو الاقتصادي.

وكان قادروف قد دعا إلى إلغاء عملية مكافحة الإرهاب من أجل تمكين جمهوريته من إقامة نظام جمركي خاص بها والسماح لمطار العاصمة غروزني باستقبال رحلات دولية.

يشار إلى أن إلغاء عملية مكافحة الإرهاب أتى بعد مقتل خمسة معارضين في ظروف غامضة، كان آخرها اغتيال القيادي العسكري السابق سليم ياماداييف بالرصاص في دبي في 28 مارس/آذار الماضي.

وكان الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف قد أعطى أمرا بإنهاء العملية في 27 مارس/آذار الماضي.

أما مرسوم إعلان الشيشان منطقة لعملية مكافحة الإرهاب فقد أصدره الرئيس الروسي السابق بوريس يلتسين عام 1999 قبيل أشهر من استقالته وتولي فلاديمير بوتين السلطة خلفا له.
XS
SM
MD
LG