Accessibility links

logo-print

نائب: القوات الأميركية تحيل معتقليها إلى الشرطة قبل إطلاق سراحهم


أعلن النائب عن جبهة الحوار الوطني محمد تميم أن القوات الأميركية بدأت باتخاذ آلية جديدة لدى إطلاقها سراح المعتقلين من سجونها، بهدف التأكد من التهم الجنائية الموجهة إليهم.

وأوضح تميم أن القوات الأميركية بدأت بتسليم كل معتقل "إلى قيادة الشرطة في مدينته وتطلب قيده الجنائي. إذا كان عليه قضية ما، فيحال إلى المحاكم، وإذا كان غير مطلوب يطلق سراحه عن طريق الشرطة العراقية، بعد أن يطلق سراحه عن طريق القوات الأميركية".

وأضاف تميم في حديث لمراسل"راديو سوا" أن الحكومة العراقية لم تتسلم لغاية الآن ملفات جميع المعتقلين لدى القوات الأمنية، عازيا ذلك إلى أسباب فنية ناجمة عن الأعداد الضخمة للمعتقلين، على حد قوله:

"ليس كل الملفات حصلت عليها الحكومة العراقية، لكنها تراجع بعض الملفات. الموضوع ليس تلكؤ، بل المسألة فنية. الملفات وعدد المعتقلين كثير".

يشار إلى أن الإتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة الأميركية تنص على تسليم ملفات جميع المعتقلين العراقيين إلى الحكومة العراقية بحلول يونيو/ حزيران المقبل، لمراجعتها وإطلاق سراح من لم يثبت عليه جرم.

التفاصيل في تقرير مراسل"راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG