Accessibility links

محافظ البصرة الجديد يتعهد بمحاربة الفساد الإداري في المحافظة


أعلن محافظ البصرة الجديد شلتاغ عبود في أول مؤتمر صحفي رسمي له عزم الحكومة المحلية القضاء على ظاهرة الفساد الإداري والتركيز على إصلاح قطاع التربية والتعليم.

وأكد عبود إطلاق حملة تحقيقات مع المسؤولين المشكوك بنزاهتم في دوائر ومؤسسات الدولية وإقصاء الموظفين الإداريين المتورطين بإغتلاس أموال أو تلقي رشاوى في الفترة السابقة، مضيفا:

"الفساد الإداري شخص في العراق كله نتيجة للظروف الكثيرة. وسوف نبذل قصارى جهودنا وبآليات مخلصة وحديثة من أجل معالجة هذه الظاهرة، وبكل صدق الفساد الإداري مستشري في كل زاوية من زوايا حياتنا في محافظة البصرة، ولكننا سوف نخطو خطوات وئيدة على أسس أخلاقية وعملية وإدارية من أجل وضع حد لهذه الظاهرة الخطيرة".

وأشار عبود الذي كان يتولى رئاسة مجلس أمناء جامعة البصرة قبل أن ينتخب بالإغلبية المطلقة محافظا للبصرة إلى أن قطاع التربية والتعليم بحاجة إلى عملية إصلاح كبيرة، قائلا في مؤتمر صحفي عقده في مقر مجلس المحافظة يوم الخميس:

"التربية مشاكلها كثيرة كالصحة والبيئة والزراعة. ولكننا نعنى أولا بالتربية والتعليم، لأن بناء الإنسان هو الذي يبني الحضارة وهو الذي يطور الحياة الإقتصادية. أما المسألة الإدارية هل نبقي هذا المدير أو نستبدله بآخر هذه المهمة من اختصاص مجلس المحافظة، ولكن سوف يقع الإختيار على أفضل الناس أداءا وإخلاصا ليس في قطاع التربية فقط وإما في مختلف القطاعات والمؤسسات، علما بأننا لا نؤمن بالمحاصصة وإنما نؤمن بالإنسان النزيه والكفوء وسوف تبرهن لكم الأيام القادمة على صدق قولنا".

يشار إلى أن شلتاغ عبود الذي ولد في البصرة عام 1948 كان قد أمضى أكثر من 20 عاما في دول نيجيريا والجزائر وليبيا، وعمل خلالها مدرسا في عدد من الجامعات العربية. وبعد عودته إلى العراق في عام 2003، نشط في مجال السياسة بصفته قياديا في حزب الدعوة الإسلامية.

التفاصيل في تقرير مراسل"راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG