Accessibility links

المطالبة بإزالة الحاجز الكونكريتي بين مرقد الإمامين العسكريين ومدينة سامراء


حث أحمد حسين عضو المجلس البلدي لمدينة سامراء الحكومة على إزالة الحاجز الكونكريتي الذي يفصل مرقد الامامين العسكريين عن المدينة، مؤكدا أن هذا الحاجز الذي بني لحماية المرقد أخذ يفصل الزوار الشيعة الذين يتوافدون على المرقد عن بقية أهالي المدينة ذات الأغلبية السنية.

وقال حسين في حديث مع مراسل "راديو سوا": "الزوار يأتون عن طريق واحد مؤمن من قيادة العمليات لضمان عدم حصول احتكاك مع أهالي سامراء ولكن الأهالي يقولون ما الذي كان بيننا سابقا مع الشيعة ولماذا أصبحوا الآن يذهبون عن طريق مباشر إلى سامراء دون المرور بوسط المدينة والاحتكاك بالأهالي؟".

وأوضح حسين أن المدينة تعيش وضعا اقتصاديا سيئا منذ التفجير الذي استهدف قبة الإمامين عام 2006، داعيا الحكومة إلى المساعدة في إعادة إعمارها من خلال تنشيط السياحة الدينية فيها، وقال:

"الوضع الأمني تحسن بعد تشكيل الصحوة ومجلس الإسناد ودعم شيوخ العشائر والعائق الآن هو الصبات الكثيفة حول الصحن، ونطالب برفعها وفتح المطاعم والفنادق فهناك أكثر من 2000 شخص تضرر من أصحاب المحال والفنادق".

وكان حقي الحكيم رئيس اللجنة الحكومية المكلفة بالإشراف على إعادة إعمار الروضة العسكرية في سامراء قد أعلن الخميس إكمال إعادة بناء المرقدين مشيرا إلى أن الأعمال حاليا تقتصر على إكساء القبتين بالذهب والنقوش الخزفية.
XS
SM
MD
LG