Accessibility links

شركة لمساعدة الصحف الأميركية على كسب عائدات عبر الانترنت


أعلن عن إطلاق شركة اونلاين جورناليزم والتي تهدف إلى مساعدة الصحف الأميركية والمطبوعات الأخرى على كسب أموال إضافية من خلال شبكة الانترنت، عبر اشتراكات مدفوعة مقابل حصول القراء على الأخبار.

وتأتي الفكرة في ظل الأزمة التي تعصف بصحف الولايات المتحدة وتترافق مع تراجع في واردات المطبوعات الورقية الإعلانية، فضلا عن انخفاض مبيعات الصحف وهجرة قرائها إلى المواقع الإخبارية الالكترونية المجانية.

واستنادا إلى بيان صادر عن الشركة، تعتزم اونلاين جورناليزم العمل على تسهيل مهمة الصحف والمجلات والناشرين العاملين على الانترنت في تحقيق الأرباح، وذلك من طريق التوزيع الرقمي لمنتجهم الصحافي.

ويتزامن تبلور المشروع مع إقفال صحيفتين في الأسابيع الماضية هما ذي روكي ماونتين نيوز في دنفر في ولاية كولورادو، وسياتل بوست انتيليجنسر فضلا عن إفلاس مجموعات صحافية كبرى عدة، من بينها تريبيون كومباني وهي ناشرة ذي شيكاغو تريبيون ولوس انجليس تايمز وصحف يومية أخرى.

وصحيفة وول ستريت جورنال هي الوحيدة التي تفرض على قراء موقعها الالكتروني رسوما، مع أن صحفا أخرى عدة، من بينها نيويورك تايمز، أعلنت نيتها اعتماد نظام مماثل.

وقد احتدمت المناقشة بين محللي الإعلام في شأن استعداد القراء لدفع بدل مادي مقابل للأخبار التي تنشر على الانترنت، بعدما اعتادوا على الحصول على ما يريدونه مجانا.

واونلاين جورناليزم في صدد إجراء مفاوضات مع عدة وسطاء من قبيل محركي البحث ومواقع أخرى، لتقترح اتفاقيات تتعلق بالإجازات وبعائدات حقوق الملكية.

ووجهت مجموعة من ناشري الصحف الأميركيين النقد لموقع غوغل نيوز، بسبب إقدامه على وضع صلات الكترونية لمحتوى مواقع إخبارية من دون أن يسمح لهم بتقاسم العائدات الإعلانية. في حين لم يشك أصحاب صحف أخرى معتبرين أن غوغل نيوز تقف وراء جذب الزبائن إلى مواقعهم.
XS
SM
MD
LG