Accessibility links

الأهرام المصرية تكشف مؤامرة لزعزعة النظام في مصر بمشاركة إيران وسوريا وقطر وحماس


قالت صحيفة الأهرام المصرية في عددها الصادر السبت إن التحقيقات الجارية في قضية حزب الله‏ في مصر كشفت عن مؤامرة لقلب النظام في مصر شاركت فيها إيران وسوريا وقطر وحزب الله وحماس وجماعة الإخوان المسلمين في مصر، وقد جرى التخطيط لها قبل الحرب على غزة بنحو عامين على ما أفادت الصحيفة.

وقالت الأهرام إن خلية حزب الله التي القت القبض عليها قوات الأمن المصرية كانت تنوي ليس فقط القيام بأعمال إرهابية في مصر، بل إن ذلك كان جزءا من مؤامرة كبرى تنوي في النهاية إلى الإطاحة بالنظام المصري. وقالت إن البوق الإعلامي لهذه المؤامرة هي قناة الجزيرة التابعة لدولة قطر.

وأضافت الصحيفة أن قطر التي وصفتها بـ"الدويلة"، سعت إلى إفشال المساعي المصرية والتركية والأوروبية في المنطقة، وذلك بتنظيم مؤتمر أثناء حرب غزة حضرته الدول المتآمرة وقاطعته مصر والسعودية.

كما هاجمت الصحيفة جماعة الإخوان المسلمين المصرية التي اتهمتها بأنها سعت إلى بسط نفوذها بتنظيم التظاهرات وإشاعة الفوضى، وحاولت الضغط على النظام المصري لفتح معبر رفح والقبول بالمطالب التي تمهد إلى نسف معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل وإشعال حرب جديدة.

وعن الدور السوري في المؤامرة، قالت الصحيفة إنه تبلور في تصريحات الرئيس السوري بشار الأسد واحتضانه قيادات حماس وجميع مسؤولي اللجان للحركة‏.‏

أما دور حزب الله في المؤامرة فقد كان التمهيد لتنفيذ الشرارة الأولى باندلاع الأحداث في مصر في وقت سابق على الاجتياح الإسرائيلي لغزة‏، بحسب الصحيفة.
XS
SM
MD
LG