Accessibility links

logo-print

الولايات المتحدة تعلن عدم مشاركتها في مؤتمر الأمم المتحدة حول العنصرية - دوربان-2


أعلنت وزارة الخارجية الأميركية السبت أن الولايات المتحدة لن تشارك في مؤتمر الأمم المتحدة حول العنصرية الذي سيبدأ أعماله الاثنين القادم في جنيف، لان البيان الختامي يتضمن مقاطع لا يمكن قبولها، حسب ما جاء في بيان الخارجية الأميركية.

وجاء في البيان "للأسف، يبدو أن بعض المشاكل الباقية لن يتم التطرق إليها في الوثيقة التي سيتبناها المؤتمر الأسبوع المقبل. ونتيجة لذلك، وبكل أسف، لن تشارك الولايات المتحدة في المؤتمر".

وكان المفاوضون في جنيف قد أعلنوا الجمعة أن الدول الغربية ومعظم الدول الإسلامية وافقت على مشروع البيان الختامي للمؤتمر الذي ذلل الخلافات المتعلقة بالمسائل المثيرة للجدل والمتعلقة بالتمييز الديني في إسرائيل وفي الشرق الأوسط.

من جهتها ، دعت منظمة هيومن رايتس ووتش للدفاع عن حقوق الإنسان الولايات المتحدة السبت إلى "الوقوف إلى جانب ضحايا العنصرية والمشاركة في مؤتمر دوربان 2" والذي سيبدأ أعماله الاثنين القادم في جنيف.

وأشارت المنظمة في بيان أصدرته، إلى أن مشاركة الولايات المتحدة في هذا المؤتمر "أساسية" من اجل طي صفحة الحوادث التي شهدها اول مؤتمر للأمم المتحدة حول العنصرية في 2001 في جنوب إفريقيا.

وكانت الولايات المتحدة وإسرائيل قد انسحبتا من مؤتمر دوربان 1 بسبب خلافات مع دول إسلامية حول مسائل تتعلق بمعاداة السامية وأخرى حول معاملة الدولة العبرية للفلسطينيين.

وقالت المسؤولة في هيومن رايتس ووتش في جنيف جولييت دي ريفيرو "نحن نشاطر واشنطن مخاوفها من إمكانية أن تستغل بعض الحكومات مؤتمر الأمم المتحدة بهدف مهاجمة إسرائيل أو الترويج للفكرة القائلة بأن حماية الأديان تأتي قبل حقوق الإنسان."
XS
SM
MD
LG