Accessibility links

logo-print

الخارجية الإسرائيلية تؤكد عزم ليبرمان لقاء رئيس المخابرات المصرية الأسبوع المقبل


قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية الأحد إن رئيس جهاز المخابرات المصري اللواء عمر سليمان سيزور تل أبيب الأسبوع المقبل، موضحة أن الزيارة تشمل لقاء وزير الخارجية افيغدور ليبرمان وتأتي في إطار إرساء قواعد علاقات العمل بين مسؤولي الحكومة الإسرائيلية الجديدة ونظرائهم المصريين.

وأضاف نائب وزير الخارجية الإسرائيلية داني ايالون، الذي أكد الزيارة واللقاء المرتقبين، أن وصول ليبرمان إلى قمة الدبلوماسية الإسرائيلية لم يؤد إلى توتر في العلاقات بين تل أبيب والقاهرة.

وقد كشف داني أيالون أنه ليس هناك من قطيعة بين بلاده ومصر بسبب تسلم ليبرمان وزارة الخارجية، وقال إنه على العكس من ذلك فقد جرى وضع الأسس لإنطلاق علاقة عمل بين البلدين مع المسؤولين المصريين وأن هذا الأمر تؤكده زيارة سليمان المرتقبة إلى إسرائيل.

ليبرمان يؤكد أن مصر شريك مهم

وكان ليبرمان قد أثار جدلا مع مصر بعد تصريحات له في أكتوبر/تشرين الأول قال فيها انه يمكن للرئيس المصري حسني مبارك "أن يذهب إلى الجحيم" بسبب رفض الأخير للقيام بزيارة رسمية إلى إسرائيل.

وكان ليبرمان قد تحدث في السابق عن إمكانية قصف سد أسوان المصري على نهر النيل في حال نشوب حرب مع مصر.

وفي محاولة للتهدئة، أكد ليبرمان أخيرا أن مصر "شريك مهم" و"عامل استقرار في المنطقة."

وكان وزير الخارجية المصرية احمد أبو الغيط قد صرح مطلع الشهر الجاري انه لن يصافح ليبرمان في حال أن التقى الرجلان وجها لوجه.
XS
SM
MD
LG