Accessibility links

logo-print

الصابئة يطالبون بالحماية بعد مقتل ثلاثة من الصاغة في بغداد


استنكرت طائفة الصابئة المندائيين في بيان لها الأحد اغتيال ثلاثة من أبناء الطائفة الذين يعملون في مهنة صياغة الذهب وهم هيثم حميد خضير وأنس هيثم حميد ولؤي أسعد هاني.

وأكد عدي أسعد مسؤول المكتب الإعلامي للصابئة في بغداد في حديث مع مراسل "راديو سوا" في بغداد أن الحادث أدى أيضا إلى جرح اثنين آخرين، وهما أسعد هاني وفراس شاكر، مشيرا إلى أن مجموعة مسلحة مجهولة الهوية هاجمت الضحايا صباح يوم الأحد في محل عملهم بمنطقة الطوبجي في بغداد.

وناشدت الطائفة رئيس الوزراء التدخل ومتابعة أحوال الصابئة المندائيين بعد أن طالتهم أعمال العنف التي تنوعت بين القتل والاختطاف والتهجير.

وكان مسلحون مجهولون قد قتلوا ثلاثة من أصحاب محال بيع الذهب في منطقة الطوبجي في بغداد اليوم الأحد، وقاموا بنهب محتويات اثنين منها، قبل فرارهم إلى جهة مجهولة، بحسب ما نقلته وكالة أسوشتد برس عن مصادر أمنية وشهود عيان.

وكانت المصادر الأمنية قد أعلنت مقتل أربعة أشخاص في الهجوم، إلا أنها عادت وقالت إنهم ثلاثة.

وأشار شهود عيان إلى أن أربعة مسلحين هاجموا محلين متجاورين لبيع الذهب شمال بغداد، مستخدمين مسدسات كاتمة للصوت، وقتلوا ثلاثة أشخاص، بينهم صاحب أحد المحلين، وزبون، وحلاق هب لمساعدة صاحب المحل، وفقا للمصدر الأمني.

وأدى الهجوم أيضا إلى جرح صاحب المحل الثاني، وابنه وثلاثة من المارة في السوق. ولاذ المهاجمون بالفرار بعد أن استولوا على الذهب والأموال داخل المحلين.

هذا وأعلنت قيادة عمليات بغداد تشكيل لجنة تحقيقية لكشف ملابسات الحادث، إلا أنها أشارت إلى أن الهجوم أدى إلى مقتل سبعة من أصحاب محال بيع الذهب في الطوبجي شرق بغداد، وفقا لما نقله المركز الوطني للإعلام.

XS
SM
MD
LG